القائمة الرئيسية

ابشع مخاطر الربيع العربي التطبيع وفقدان الوجدان الشعبي العربي.

24-03-2021, 21:54 غسان أبو نجم
موقع اضاءات الاخباري


لم تقف مخاطر الربيع العربي الذي اجتاح الوطن العربي بتخطيط امريكي/صهيوني على البعد السياسي وانما تعداه الى البعد الثقافي/الانساني/الاجتماعي حيث عزز مفهوم الأنا القطرية بحيث اصبح المواطن السوري يحقد على كل ما هو عربي نتيجة الموقف العربي الرسمي من الحرب الكونية على سوريا،،ونجد اليمني سعيدا لقصف مدينة الرياض السعودية،،واخر سعيدا لهزيمة المنتخب المصري في دوري كرة القدم،،واصبح الفلسطيني خائنا لقضيته بنظر الكثيرين واصبح الفلسطيني يشعر بانه وحيدا في مواجهة المحتل الصهيوني واصبحت مشاهد القتل والذبح في قطر عربي لا تحرك مشاعر باقي اقطار الوطن العربي و الكثير من الامتلة والنماذج، وهرول العديد من ابناء الخليج لزيارة فلسطين المحتلة ولقاء الصهاينة والتغني بالعلاقة معهموفنانين مصريين يقومون باعمال مشتركة مع فنانيين صهاينه وافتتح في الامارات المستعربة كنيس للصهاينة فيها والامثلة كثيرة،لقد فقدت جماهير الامة العربية الميكانزم الثقافي الاجتماعي الذي لعب دورا هاما في وحدة الامة العربية فقد كانت اسم فلسطين كافيا لتوحيد كل عربي ناطق بالضاد،،وام كلثوم تشهد اجماعا عربيا لا مثيل له في عالم السياسة،،وخطاب عبد الناصر برنامجا تعبويا لكل الجماهير العربيه،،وسوريا ولبنان منتجع كل العرب،،نحتاج سنوات بل اجيال منها كي نفعل هذا الميكانزم النفسي/الاجتماعي الذي يشكل الى جانب وحدة الارض والتاريخ واللغة والمصير المشترك عاملا ثقافيا مهما حتى نكسر شعور الوحدة بمعناها الفردي الذي جهد منظروا الشرق الأوسط الجديد على تسويقه عبر وسائلهم المختلفة،،

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي إضاءات وإنما تعبّر عن رأي صاحبها حصراً
شارك