القائمة الرئيسية

كتب م. مدحت أبو الرب: هذه هي سوريا التي يتطاول عليها الأقزام.

25-03-2021, 01:11
موقع إضاءات الإخباري

كتب المهندس مدحت أبو الرب:

هذا ليس بغريب على سوريا التي استقبلت كل العرب كأنهم من شعبها.


نعم هناك  حالات قمع وممارسات أمنية غير مقبولة, لكن هذا لا يبرر ما حصل للشعب والدولة بدعوات وتمويل من دول وجماعات لا تعرف معنى الديمقراطية.

هذا الاوكسجين النقي سيزكم انوف من تعود على رائحة عرق كونداليزا ورائحة كل غربي عفن أراد الشر لهذا الشعب وهذا البلد .

 كثيرون سيمرون على هذا الخبر وكأنهم لم يسمعوا به ...مع ان شغلهم  الشاغل سوريا صباحاً مساء, يبحثون في قمامة الاخبار عن أي خبر او إشاعة تسيء لسوريا ويتباكون على الشعب السوري وبذرفون دموع التماسيح عليه بينما هم سبب بلاء هذا الشعب, لم تسلم المساجد ولا المآذن من اعمالهم السوداء .


قبل إيام مرت ذكرى استشهاد الشيخ البوطي الذي كان كل ذنبه انه رفض الفتنة في سوريا كما يرفضها كل صاحب ضمير حي, فأتت الفتوى من كبار ما يسمى علماء المسلمين بقتله ونفذها مأجورون قتلة, ارهابيون لا يقلون إرهابية عن من أفتى ومن هلل ومن صفق ...


كل الاحداث الكبيرة والصغيرة تمر على سوريا لا يذكرون لها خبر, فمن تعود على الاخبار القذرة لن يستنشق هذا الخبر  ..فهو يحتوي الأوكسجين النقي.


بالرغم من  قلة الامكانيات والصعوبات يتم ارسال الأوكسجين للمرضى اللبنانيين .
هذه هي سوريا ... التي يتطاول عليها الأقزام

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي إضاءات وإنما تعبّر عن رأي صاحبها حصراً
شارك