القائمة الرئيسية

يديعوت أحرونوت :  الحوثيين يروجون للخطاب المعادي لليهود و"لإسرائيل" من خلال الكتب المدرسية اليمنية ويعارضوا التطبيع ويطلقوا شعار الموت لإسرائيل

02-04-2021, 23:18 اليمن
موقع اضاءات الاخباري

 

 

 

فلسطين المحتلة 

اليمن 

ذكر موقع يديعوت أحرونوت  ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية ذكرت  إن :"  المواد من قبل المتمردين المدعومين من إيران قد تغلغلت على ما يبدو في نظام التعليم اليمني السائد ، داعية إلى "النضال الذي لا هوادة فيه من أجل الواقع بدون نفوذ اليهود وإسرائيل والأمريكيين السعوديين" .

واضاف التقرير ان :" حركة  أنصار الله الحوثيون ، وهي حركة تعمل بالوكالة الإيرانية ، إخترقوا  نظام التعليم اليمني السائد وينشرون الخطاب المعادي لإسرائيل واليهود ، وهي دراسة نشرها هذا الأسبوع معهد رصد السلام والتسامح الثقافي في التعليم المدرسي (IMPACT-SE)."

وأضاف :" استعرض تقرير هيئة الرقابة التعليمية في الشرق الأوسط المواد التي أنتجها الحوثيون لاستخدامها في شبكة المعسكرات الصيفية والفصول اللاصفية بالإضافة إلى المواد المنزلية بما في ذلك مجلة "تعليمية" شهرية للأطفال تسمى الجهاد. مُضيفاً أنه :" وكوكيل إيراني ، تحاكي المواد الحوثية الكثير من الخطاب الخميني لهذا النظام وتمثل بعض الانتهاكات الصارخة لمعايير اليونسكو للسلام والتسامح بين التعليم الحالي في الشرق الأوسط." 

مضيفا ان :" بعض الحالات المزعجة تتضمن صورًا للعنف المصور بما في ذلك صور أطفال ميتين تظهر في مواد لمراهقين.و يقول الباحثون أن المواد تتميز بخطاب معاد للسامية شديدًا بما في ذلك الصور المتعلقة بالهولوكوست مثل نجمة داود الصفراء والأسلاك الشائكة المستخدمة في الدروس حول كيفية معارضة جميع أشكال التطبيع بـ "الهيمنة الصهيونية الأمريكية". وشعار الحوثي "الله أكبر - الموت لأمريكا - الموت لإسرائيل - لعنة اليهود - النصر للإسلام" يتم تدريسه في تمرين بالأرقام العربية وتوصف الدولة اليهودية بأنها "ورم سرطاني". وتوصف الولايات المتحدة بـ "الشيطان الأكبر" ، وهي قوة شر عالمية ومحرك الدمى وراء كل الفظائع التي ابتليت بها المنطقة ، بما في ذلك إنشاء داعش." بحسب يديعوت أحرونوت 

مُضيفاً :" يستخدم العلم الأمريكي بشكل شائع كرمز للقمع ويطلب من الأطفال حفظ عبارة "الموت لأمريكا". وقال الرئيس التنفيذي لشركة IMPACT-SE إن المواد "نظرة ثاقبة مقلقة في أيديولوجية الحوثيين العنيفة ، ومثال متطرف لكيفية استخدام التعليم كسلاح لإشعال الصراع والكراهية".

وقال نائب الرئيس التنفيذي للمنظمة ، أريك أغاسي ، وبحسب يديعوت أحرونوت إن الإجراءات الأخيرة للحوثيين - مثل رفض وقف إطلاق النار بوساطة أمريكية مع السعودية ، وطرد معظم اليهود المتبقين في اليمن في المناطق الواقعة تحت سيطرتهم - والخطاب في كتبهم المدرسية " لا يتركون مجالاً لتفسير رغباتهم ونواياهم الحقيقية لمستقبل اليمن والمنطقة ، من خلال صراع عنيف لا هوادة فيه من دون نفوذ اليهود وإسرائيل والأمريكيين السعوديين ".

 

مواضيع ذات صلة إضغط هنا:

اعلام العدو الإسرائيلي : انخفاض عدد اليهود في اليمن إلى 6 وأحدهم يقبع في سجن للحوثيين

شارك