القائمة الرئيسية

أسباب الأرق خلال الحمل.. 6 أسباب تجعل النساء الحوامل يعانين من الأرق وصعوبة النوم

01-06-2021, 21:17 أسباب تجعل النساء الحوامل يعانين من الأرق وصعوبة النوم
مجلة Health Shots

تجد العديد من النساء صعوبة في النوم خلال فترة الحمل، ولحسن الحظ، لا يوجد أي داعي للقلق لأن هذا الأمر يكاد أن يكون طبيعياً.

أسباب الأرق خلال الحمل

وفي هذا المقال، سندرج جميع الأسباب المحتملة التي يمكن أن تكون سببا للأرق ومشاكل النوم.

وفي الحقيقة، إن الحصول على قسط جيد من النوم ليلاً يعتبر أمراً بالغ الأهمية لجميع النساء الحوامل، على الرغم من حقيقة أنهن يعانين للحصول على ما يكفيهن من النوم أيضاً.

هل تعلم أن معظم النساء الحوامل ينمن لمدة خمس ساعات فقط أو نحو ذلك يومياً؟ وهذه ليست علامة جيدة على الإطلاق، وهي مسألة قد تسبب بعض المشاكل الصحية التي يمكن أن يكون لها آثار طويلة المدى.

فيما يلي قائمة بالمشكلات التي تواجهها النسا أثناء الحمل والتي يمكن أن تؤدي إلى الأرق:

وفقًا للدكتورة فينا أورانجابادوالا، طبيبة أمراض النساء من مستشفى زين متعدد التخصصات بمدينة مومباي بالهند، تواجه معظم النساء الحوامل مشاكل في النوم، والتي يكون أغلبها في الثلث الثاني أو الثالث من الحمل، وهناك عدة أسباب وراء ذلك، منها:

1- زيادة وتيرة التبول خلال الحمل:

الذهاب المتكرر للحمام يمكنه أن يمنع أي شخص من النوم بلا شك.

وبسبب المستويات المرتفعة لهرمون الحمل hCG، يتعين على العديد من النساء الركض إلى الحمام بين الحين والآخر أثناء الحمل.

علاوة على ذلك، في الثلث الثالث من الحمل، يميل الرحم إلى وضع ضغط إضافي على المثانة، مما يؤدي إلى كثرة التبول.

2- عدم القدرة على النوم خلال الحمل بسبب صعوبة اتخاذ وضعية نوم مريحة:

من المحتمل للغاية أن تجدي صعوبة في النوم بسبب صعوبة اتخاذ وضعية مريحة للنوم أو ضرورة النوم بوضعية معينة أثناء الحمل، مما قد يجعلك تشعرين بعدم الارتياح وصعوبة في الخلود إلى النوم.

3- الحموضة المعوية خلال الحمل:

تصاب النساء الحوامل بحرقة في المعدة (الحموضة المعوية)، وخاصة خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل، ويمكن أن يتفاقم ذلك خلال الليل وعند الخلود إلى النوم على وجه الخصوص. وهذا بسبب الوضع الأفقي وزيادة ارتجاع المعدة، الأمر الذي يجعله سبباً كبيراً في يجعل النساء الحوامل يجدن صعوبة في النوم.

4- تشنجات الساقين خلال الحمل:

يمكن أن يؤدي ضغط الأوعية الدموية في ساقيك والارهاق الجسدي العام إلى حدوث تشنجات وتقلصات مؤلمة في عضلات الساقين أثناء الليل، وذلك لأنها تميل إلى تحمل وزن الحمل الإضافي، مما يسبب الأرق ومشاكل النوم.

5- احتقان الأنف خلال الحمل:

تزيد مستويات هرمون الاستروجين والبروجسترون المرتفعة من كثافة وكمية الدم في جميع أنحاء الجسم، حتى في الأنف.

وبالتالي، يمكن أن يكون هناك انسداد في الأنف، مما قد يجعلك تشعرين بصعوبة في التنفس، الأمر الذي سيمنعك من النوم بلا شك.

6- الكوابيس خلال الحمل:

قد تعانين من الكوابيس أثناء الحمل، أو قد تشعرين بالقلق أو التوتر في الليل، وهذه الأشياء تسبب الأرق لك بلا شك.

شارك