القائمة الرئيسية

كورونا : بالفيديو ما أسرار مختبر فورت ديتريك البيولوجي وما حقيقة الإلتهاب الرئوي الناجم عن السجائر الإلكترونية في أمريكا وخبير روسي إغلاق المختبر ليس صدفة

06-08-2021, 04:52 مختبر فورت ديتريك البيولوجي
موقع إضاءات الإخباري

 

 

 

 

أسرار مختبر فورت ديتريك البيولوجي : 

إثر اجتياح فيروس كورونا للعالم، بدأ الناس يدركون الإمكانات التدميرية الهائلة التي تتمتع بها الميكروبات الصغيرة على صحة الإنسان والمجتمع.

أعاد انتشار الوباء الذكريات حول مخاطر التجارب البيولوجية، ولذلك أثار المختبر العسكري الأمريكي في ولاية ميريلاند مؤخرا جدلا حادا بين الناس.

أنشأت الحكومة الأمريكية مختبر فورت ديتريك خلال فترة الحرب العالمية الثانية، وهو كان منشأة لإجراء الأبحاث السرية للحرب البيولوجية.

تضمن محتوى البحث في فورت ديتريك بكتيريا الجمرة الخبيثة، وهو عامل معدي قاتل، وقد استخدم في هجمات إرهابية. وذكر التقرير أن الحكومة الأمريكية سبق لها أن طلبت مليون قنبلة جمرة خبيثة من المختبر خلال فترة الحرب.

واليوم، تضم قاعدة فورت ديتريك مرافق بحثية متطورة، بما فيها معهد البحوث الطبية للأمراض المعدية التابع للجيش الأمريكي (المعروف أيضا باسم USAMRIID)، يقود المعهد أبحاث الحكومة الأمريكية في أخطر مسببات الأمراض المعروفة للبشرية، وكان من بينها فيروس الإيبولا.

توقفت أبحاث فورت ديتريك في يوليو عام 2019 بعد أن أغلقت السلطات الصحية مختبراتها بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة.

وللإطلاع على مواضيع ذات صلة اضغط هنا:

 الحرب البيولوجية و كورونا : لماذا المختبر العسكري البيولوجي فورت ديتريك الأمريكي وما علاقته بمصر
 

على الولايات المتحدة الكشف عن حقيقة حالات "الالتهاب الرئوي" الناجم عن السجائر الإلكترونية في عام 2019 

ظهرت حالات إصابة بالتهاب رئوي غامض ناجم عن السجائر الإلكترونية في ولاية ويسكونسن بالولايات المتحدة في يوليو من عام 2019، ثم اجتاح المرض العديد من الولايات الأخرى، وكانت أعراضه التي وصفها الأطباء مماثلة تقريبا لأعراض كوفيد-19، ولا يزال سبب المرض غير معروف.

بينما تم إغلاق مختبر "فورت ديتريك" الأمريكي فجأة في يوليو من عام 2019، في الوقت نفسه، تفشت أمراض جهاز تنفسي غير مبررة في منطقة قريبة من مختبر "فورت ديتريك".

ما هي حقيقة الالتهاب الرئوي الناجم عن السجائر الإلكترونية؟ ما العلاقة بين الالتهاب الرئوي الناجم عن السجائر الإلكترونية وكوفيد-19؟ ماذا حدث في مختبر "فورت ديتريك"؟ ما هي العلاقة بين مختبر "فورت ديتريك" وكوفيد-19؟ ينتظر العالم إجابات لكل هذه الأسئلة.

 

خبير: يجب أن تجري الولايات المتحدة تحقيقات للمرضى المصابين بالالتهاب الرئوي الناجم عن السجائر الإلكترونية في عام 2019 للكشف عن كوفيد-19

 

بعد أن أجرى عدد من الأطباء دراسة ومراجعة شاملة لـ 250 آشعة للرئة لـ 142 من المرضى المصابين بالالتهاب الرئوي الناجم عن السجائر الإلكترونية، اكتشفوا أن 16 مريضا كانوا مصابين بعدوى فيروسية، جميعهم من الولايات المتحدة، وحمل خمسة مرضى منهم خصائص التصوير الطبي CT لكوفيد-19، وأعراضهم السريرية تشبه إلى حد كبير أعراض كوفيد-19.

و قال الخبراء إنه لا يمكن استبعاد احتمال إصابة مرضى الالتهاب الرئوي الناجم عن السجائر الإلكترونية بكوفيد-19 في الولايات المتحدة، واقترحوا أن تجري الولايات المتحدة تحقيقات لمرضى الالتهاب الرئوي الناجم عن السجائر الإلكترونية في عام 2019 للكشف عن كوفيد-19.

 

ليست المرة الأولى التي تتسرب فيها فيروسات من مختبر "فورت ديتريك" 

 

بينما تم إغلاق مختبر "فورت ديتريك" في نهاية يوليو من عام 2019، أصيب اثنان من دور رعاية المسنين والمجمعات القريبة من المختبر بأمراض الجهاز التنفسي لأسباب غير معروفة تسببت في إصابتهم بالالتهاب الرئوي. ذكر تقرير صادر عن ولاية ماريلاند حيث يقع مختبر "فورت ديتريك" في سبتمبر من عام 2019، أن عدد مرضى الالتهاب الرئوي الناجم عن السجائر الإلكترونية قد تضاعف.

وفيما يتعلق بسبب الإغلاق المفاجئ لـ مختبر "فورت ديتريك"، رفضت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الإفصاح عن المعلومات ذات الصلة بحجة: "أسباب تتعلق بالأمن القومي".

 

كشفت وسائل الإعلام الأمريكية أن مختبر "فورت ديتريك" كان دائما قاعدة سرية للتجارب الكيميائية والتجارب البكتيرية لوكالة المخابرات المركزية، وكان منها فقدان السلالات القاتلة مثل الجمرة الخبيثة في تسعينيات القرن العشرين.

 

كما طلب المتصفحون في مارس من عام 2020، من الحكومة الأمريكية على موقع البيت الأبيض الإعلان عن السبب الحقيقي لإغلاق مختبر "فورت ديتريك"، وتوضيح ما إذا كان المختبر وحدة بحثية لفيروس كورونا الجديد، وما إذا كانت هناك مشاكل مثل تسرب الفيروس. ومع ذلك، فضلت الولايات المتحدة الصمت أمام تلك المطالب والشكوك.

 

 خبير روسي : إغلاق الولايات المتحدة مختبر فورت ديتريك ليس وليد الصدفة

 

وقال مراقب سياسي روسي إن تفشي الالتهاب الرئوي الذي أعقب الإغلاق المفاجئ لمختبر فورت ديتريك في الولايات المتحدة، بعيد كل البعد عن الصدفة وينبغي دراسته في نطاق التحقيق الجاري عن منشأ الجائحة.

وفي مقال نشرته صحيفة (فري ميديا) الألكترونية ، أشار المراقب السياسي الروسي سيرجي بلوتنيكوف، إلى بعض الأحداث اللافتة للنظر، التي أعقبت إغلاق المختبر البيولوجي العسكري الهام في ولاية ميريلاند الأمريكية.

وأوضح أنه إلى جانب الافتقار إلى الشفافية من جانب الحكومة الأمريكية فيما يتعلق بالإغلاق، كانت هناك تغطية ضئيلة عن تفشي الالتهاب الرئوي غير معروف السبب، الذي حدث في اثنتين من دور رعاية المسنين في يوليو 2019، واللتين تقعان "بالصدفة" بالقرب من قاعدة فورت ديتريك العسكرية.

وأضاف أنه بينما استمر المرض في الانتشار في جميع أنحاء الولايات المتحدة، مع بقاء سببه ومنشئه مسألتين مجهولتين، ظل المختبر الأمريكي مغلقًا ولم يشارك في إجراء أي أبحاث.

وسرعان ما ربطت السلطات المحلية التفشي غير المسبوق للمرض الرئوي باستخدام السجائر الإلكترونية، حيث استمر الضحايا في ولاية ويسكونسن وشمال فيرجينيا وأجزاء أخرى من البلاد، في معاناتهم من المرض الرئوي لاحقا.

وأضاف بلوتنيكوف أن المتخصصين من معاهد الصحة الوطنية الأمريكية يعتقدون أن فيروس كورونا، الذي لم يكن معروفًا في ذلك الوقت، بدأ في الانتشار في الولايات المتحدة في خريف عام 2019.

وكتب يقول إن "بعض عينات الدم البالغ عددها 24000، التي تم جمعها في أوائل عام 2020 من أماكن مختلفة في الولايات المتحدة، احتوت بالفعل على أجسام مضادة لمرض (كوفيد-19)".

وأظهرت أدلة أخرى قدمتها صحيفتا (بام بيتش بوست) و(يو إي أيه توداي)، أنه كانت هناك 171 حالة إصابة مرتبطة بفيروس كورونا الجديد في فلوريدا في ديسمبر 2019، حيث لم يسافر 107 من المرضى خارج الولايات المتحدة.

وخلص بلوتنيكوف إلى أنه مع الأخذ في الاعتبار إغلاق المختبر والتفشي المفاجئ للمرض الرئوي ورفض حكومة الولايات المتحدة التحقيق علنًا في طبيعة الإصابات الأولية في ولاية ميريلاند، يصبح من الصعب وصف هذه التطورات بأنها وليدة الصدفة.

 

 

شارك