القائمة الرئيسية

إتلاف شحنة ملابس "إسرائيلية" في محافظة تعز اليمنية

14-09-2021, 10:49
موقع إضاءات الاخباري

أتلفت شرطة وجمارك محافظة تعز في اليمن، شحنة من الملابس الإسرائيلية، بعد أيام من ضبطها في منطقة الراهدة الواقعة بين محافظتي لحج وتعز، ومنع وصولها إلى مناطق سيطرة حكومة صنعاء. 

وأوضحت شرطة محافظة تعز، أن وحدة مكافحة التهريب التابعة لفرع قوات النجدة التابعة لحكومة صنعاء، ضبطت شاحنة قادمة من محافظة عدن الخاضعة لسيطرة القوات السعودية وقوات المجلس الانتقالي المدعوم إمارتياً، على متنها كمية من الملابس المهربة أثناء محاولة إدخالها إلى محافظة تعز.

وبعد إيصال الشاحنة إلى مركز جمارك الراهدة، وأثناء معاينة الكمية لترسيمها أتضح أن الشاحنة كانت تحمل ما يزيد عن 620 قطعة ملابس متنوعة صناعة إسرائيلية.

وقد أتلفت شحنة الملابس الإسرائيلية يوم أمس الأحد من قبل الأجهزة الأمنية في محافظة تعز جنوب غرب اليمن، بحضور قيادات أمنية ومسؤولي مركز الجمارك، وقيادات في السلطة المحلية، والذين بدورهم أكدوا أن "سماح مرتزقة الاحتلال السعودي الإماراتي باستيراد البضائع من الإسرائيلي"، وإدخالها عبر ميناء عدن على البحر العربي جنوب اليمن، "يكشف جانباً من أدوار العمالة التي كلّف العدوان الأميركي السعودي مرتزقته بالقيام بها، ويأتي في سياق محاولات النظام السعودي والإماراتي التسويق لثقافة التطبيع مع الصهاينة في المنطقة"، بحسب ما ذكر مركز الإعلام الأمني التابع لوزارة الداخلية في حكومة صنعاء. 

وأكدت القيادات الأمنية وقيادات السلطة المحلية بمحافظة تعز التابعة لحكومة صنعاء، أنها مستمرة في منع كل محاولات تهريب وترويج البضائع الإسرائيلية، مشيرةً إلى أن التصدي لهذه المحاولات التزام ديني وأخلاقي، وواجب وطني.

شارك