تأثير انتهاء اتفاقية البترودولار على البيتكوين
منوعات
تأثير انتهاء اتفاقية البترودولار على البيتكوين
10 حزيران 2024 , 20:41 م

وصلت اتفاقية البترودولار بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة إلى نهايتها، ومن المتوقع أن تستفيد البيتكوين وصناعة العملات الرقمية بأكملها منها، حيث فتحت الدولة الخليجية الآن الطريق لاعتماد عملات مختلفة للمدفوعات.

انتهاء اتفاقية البترودولار وتأثيراتها

يستعد العالم المالي لتحول زلزالي بعد قرار المملكة العربية السعودية بعدم تجديد اتفاقيتها الأمنية الطويلة الأمد مع الولايات المتحدة، والتي انتهت صلاحيتها في 9 حزيران/يونيو 2024.

وتسمح هذه الخطوة المحورية للسعودية ببيع النفط والسلع الأخرى بعملات مختلفة، حيث تشمل هذه العملات اليوان الصيني، واليورو، وليس الدولار الأمريكي حصريا. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أيضا استكشاف استخدام العملات الرقمية مثل البيتكوين.

ويمثل هذا التطور خروجا كبيرا عن نظام البترودولار الذي تأسس عام 1972 عندما فصلت الولايات المتحدة عملتها عن الذهب. بالإضافة إلى ذلك، من المتوقع أن يؤدي القرار إلى تسريع الاتجاه العالمي للابتعاد عن الدولار الأمريكي، مع استفادة البيتكوين بشكل كبير من هذا التغيير.

وتجدر الإشارة إلى أن المملكة العربية السعودية أعلنت عن مشاركتها في تجربة العملة الرقمية الوطنية (CBDC) عبر الحدود، والتي تهيمن عليها الصين، مشروع mBridge.

وتؤكد هذه الخطوة التزامها بتنويع تبعياتها الاقتصادية، إذ أعلن بنك التسويات الدولية (BIS) عن مشاركة المملكة العربية السعودية الكاملة في مشروع mBridge.

ويضم المشروع بنوك مركزية من الصين وهونغ كونغ وتايلاند والإمارات العربية المتحدة.

ووفقا لـ "رويترز"، أشار جوش ليبسكي من المجلس الأطلسي إلى أن "مشروع CBDC الأكثر تقدما عبر الحدود أضاف اقتصادا رئيسيا لمجموعة العشرين وأكبر مصدر للنفط في العالم".

وتهدف منصة mBridge، التي وصلت الآن إلى مرحلة "الحد الأدنى من المنتجات القابلة للاستخدام"، إلى تسهيل المعاملات عبر الحدود باستخدام العملات الرقمية الوطنية.

بالإضافة إلى ذلك، تتميز المنصة بالتوافق مع آلة الإيثيريوم الافتراضية، وهي العمود الفقري لشبكة العملة الرقمية. وهذا يفتح آفاقا جديدة لمعاملات العملات الرقمية.

كيف تستفيد البيتكوين من هذا التطور؟

في منشور عبر منصة (X)، كتب دكتور بروفيت، محلل العملات الرقمية المعروف، أن "اتفاقية البترودولار الأمريكية السعودية تنتهي ولن يتم تمديدها. وهذا سيجبر الولايات المتحدة على طباعة أطنان من الدولار الأمريكي الجديد!".

وتابع: ومن المتوقع أن تؤدي الزيادة المتوقعة في طباعة الدولار الأمريكي إلى ارتفاع التضخم.

ومع ارتفاع التضخم، تميل قيمة العملات الورقية مثل الدولار الأمريكي إلى التآكل. علاوة على ذلك، فإنه من شأنه أن يدفع المستثمرين إلى البحث عن ملجأ في الأصول البديلة.

وأضاف: هنا لا بد من الإشارة إلى البيتكوين، مع عرضها الثابت وطبيعتها اللامركزية، كمستفيد رئيسي من هذا التحول.

وبناء على ذلك، يتوقع المحلل اتجاها صعوديا للبيتكوين، وقال: "من هذا اليوم، سيتعرض الدولار لضغوط شديدة، وسيتم طباعة الدولار، وسيبدأ التضخم في الارتفاع وهذه إشارة صعودية للذهب والبيتكوين والأسهم والعقارات".

وبيّن أنه قد يكون الاضطراب الاقتصادي قصير المدى المتوقع من هذا التحول أمرا شاقا، لكن الآفاق طويلة المدى للبيتكوين واعدة.

واصبح دور البيتكوين كأداة للتحوط ضد التضخم أكثر وضوحا حيث تواجه الأنظمة المالية التقليدية عدم الاستقرار.

علاوة على ذلك، فإن السمات اللامركزية والانكماشية للبيتكوين تجعلها مخزنا جذابا للقيمة. كما توفر البيتكوين أيضا تحوطا ضد انخفاض قيمة العملات الورقية.

وأشار دكتور بروفيت أيضا إلى أن الولايات المتحدة ستدرك قريبا أنها لا تستطيع التغلب على التضخم.


المصدر: النهضة نيوز

الأكثر قراءة مصير النظام الرسمي العربي
مصير النظام الرسمي العربي
هل تريد الاشتراك في نشرتنا الاخباريّة؟
شكراً لاشتراكك في نشرة إضآءات
لقد تمت العملية بنجاح، شكراً