علاج آلام عرق النسا باستخدام ترددات راديوية نبضية
منوعات
علاج آلام عرق النسا باستخدام ترددات راديوية نبضية
30 آذار 2023 , 22:28 م

يصاب العديد من الأشخاص بعرق النسا بسبب انزلاق غضروفي مما يضغط على العصب الوركي، وهو أكبر عصب في الجسم .

حيث يعاني الأشخاص المصابون بعرق النسا من ألم حاد ينطلق من الوركين والأرداف وأسفل أحد الساقين .

الترددات الراديوية النبضية لتخفيف آلام عرق النسا

كشفت دراسة جديدة نشرت في مجلة الأشعة Radiologyأن الأشخاص الذين يعانون من عرق النسا يكتسبون راحة دائمة بعد إجراء يتضمن استخدام إبرة دقيقة لتسخين جذور الأعصاب بالقرب من العمود الفقري حيث لا يتطلب هذا الاجراء تدخلاً جراحياً كبيراً، ويُسمى بالترددات الراديوية النبضية RF، وهو يخفف الألم بشكل كبير ويقلل الإعاقة لمدة عام واحد للمرضى المصابين بعرق النسا. 

أهمية العلاج بالترددات الراديوية

يقول الدكتور "أليساندرو نابولي" الأستاذ في قسم الأشعة في بوليكلينيكو أومبرتو في جامعة سابينزا في روما في إيطاليا: "الترددات الراديوية النبضية بهذه الطريقة يمكن أن تخفف الألم في 10 دقائق، ومن دون جراحة، ودون دخول المستشفى، والتعافي بشكل أسرع والعودة إلى الأنشطة اليومية".

 حقنة الستيرويد مع الترددات الراديوية

بينما يقول الدكتور "جاك جينينغز" أستاذ الأشعة وجراحة العظام في كلية الطب بجامعة واشنطن في سانت لويس: "إن معيار الرعاية هو حقنة الستيرويد التي تهدف إلى تهدئة الأعصاب، والمنشطات هي في الأساس لخداع العصب، حتى نقول أنه ليس هناك أي مشكلة".

وقد أضافت التجربة السريرية ترددات الراديو النبضية إلى حقنة الستيرويد الاعتيادية لمعرفة ما إذا كانت ستخفف الألم لفترة طويلة.

طريقة استخدام الترددات الراديوية النبضية في علاج عرق النسا

 يستخدم الأطباء الأشعة المقطعية في الترددات الراديوية النبضية، لإدخال إبرة دقيقة في الأعصاب التي تسبب الألم الوركي، ثم يتم تسخين الإبرة باستخدام نبضات موجات الراديو، وتعطل الحرارة العصب وتمنعه من إرسال إشارات الألم إلى الدماغ، وقال نابولي: "إنه مشابه لعملية إعادة التشغيل".

وقال الباحثون في ملاحظات أولية: إن هذا الإجراء يستغرق حوالي 10 دقائق ويتم إجراؤه في العيادات الخارجية دون تخدير عام.

وقال نابولي أنه يعتقد أن العلاجين، العلاج النبضي والمنشطات، يعملان معاً، مما يزيد من نشاط المنشطات المضادة للالتهابات كما أن الترددات الراديوية تعطل إشارة العصب.

اختبار فعالية الترددات الراديوية النبضية

خضع 350 شخصاً مصاباً بعرق النسا لتجربة سريرية حيث تلقوا إما المنشطات وحدها أو المنشطات مع الترددات الراديوية النبضية، وتمت متابعة الجميع لمدة تصل إلى عام لمعرفة مدى جودة العلاج.

نتائج الاختبار السريري

أظهرت النتائج، أن 96٪ من مجموعة الترددات الراديوية النبضية شهدوا تحسناً في الألم مقارنة بـ 69٪ ممن تلقوا المنشطات فقطن ولاحظ حوالي 68٪ من مجموعة الترددات الراديوية النبضية راحة من الآلام بشكل كامل، مقارنة مع 13٪ من مجموعة الستيرويد.

ومن ناحية أخرى، كان ضعف عدد الأشخاص الذين عولجوا بالستيرويدات وحدها، 25 مقابل 12، يعانون من آلام مستعصية تتطلب مزيداً من العلاج، بما في ذلك الجراحة. 

المصدر: مجلة الأشعة Radiology
الأكثر قراءة مصير النظام الرسمي العربي
مصير النظام الرسمي العربي
هل تريد الاشتراك في نشرتنا الاخباريّة؟
شكراً لاشتراكك في نشرة إضآءات
لقد تمت العملية بنجاح، شكراً