سلطة العار تشجيع العناصر الساقطة في المجتمع على ممارستهم الساقطة
عين علی العدو
سلطة العار تشجيع العناصر الساقطة في المجتمع على ممارستهم الساقطة "إفطار رمضان الصهيوني في الخليل".
4 نيسان 2023 , 06:11 ص

إفطار جماعي في شهر رمضان المبارك، ليس لأيتامٍ أو محتاجين، بل لعدد من قيادات حركة فتح، وبعض ممن يقال عنهم شخصيات مجتمعية في مدينة الخليل، مع ضباط إسرائيليين. نشر بالأمس من قلب مدينة الخليل، في ظل صمت كبير وتساوق كامل من قبل السلطة وقيادتها المتنفذة، لا سيما أن عددًا كبيرًا من الحضور من قيادات تنظيم حركة فتح.

تعرف على الأسماء

عرف من بين الشخصيات المشاركة في المأدبة: بائع الذهب محمد الحرباوي، ونبيل التلاحمة، ومحمد نيروخ، وجعفر الدراويش والذي تحوم حوله شبهات أمنية منذ سنوات طويلة، ورجل الأعمال فراس النجار، وشقيق نائب أمين سر فتح في يطا بديع أبو قبيطة. فيما عرف من ضباط الإدارة المدنية الصهيوينة الضابط في إدارة السجون صبري شحادة والذي شغل منصب مدير سجن "إيشل" ثم "جلبوع" ثم "مجدو"، والذي عرف أنه يتلذذ بالتنكيل بالأسرى.

تعليق على الخبر:

لولا مظلة سلطة العار وتشجيعها للعناصر الساقطة في المجتمع على هذه الفُعلة،لما تجرأ أحد على المشاركة.

ما يحصل، بالون اختبار لتشكيل روابط مدن عميلة.

يجب العمل على إعلان حملة شعبية واسعة، وكتابة عرائض لعزل الساقطين وطنيا واجتماعيا وأخلاقيا.

المصدر: موقع إضاءات الإخباري
الأكثر قراءة تعّرف على اميركا كما هي
تعّرف على اميركا كما هي
هل تريد الاشتراك في نشرتنا الاخباريّة؟
شكراً لاشتراكك في نشرة إضآءات
لقد تمت العملية بنجاح، شكراً