طرق التغلب على عوامل خطر الإصابة بالخرف
منوعات
طرق التغلب على عوامل خطر الإصابة بالخرف
12 أيار 2024 , 14:16 م

يُتوقع أن يتزايد عدد حالات الخرف مع زيادة متوسط عمر الأفراد، وقد أشار تقرير حديث إلى أن عدد الأشخاص المصابين بالخرف قد يصل إلى 139 مليون شخص حول العالم بحلول عام 2050. وحاليًا، يوجد حوالي 55 مليون شخص يعانون من هذه الحالة، التي تتسم بالعديد من الأمراض التي تسبب تدهور القدرات الإدراكية، وفقًا لتصريحات منظمة الصحة العالمية (WHO).

ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية: "يعد الخرف حالياً السبب الرئيسي السابع للوفاة وأحد الأسباب الرئيسية للإعاقة عند كبار السن على مستوى العالم".

عوامل تزيد من خطر الإصابة بالخرف

يعتبر العمر عامل الخطر الرئيسي للإصابة بالخرف، لكن الباحثون حددوا 12 "عامل خطر يمكن تغييره"، وتظهر عوامل الخطر هذه في تقرير خاص نشرته مجلة Lancet في عام 2020، وهي:

• تدني مستوى التعليم.

• ارتفاع ضغط الدم.

• ضعف السمع.

• التدخين.

• البدانة.

• الإصابة بالاكتئاب.

• الخمول البدني.

• السكري.

• انخفاض الاتصال الاجتماعي.

• الإفراط في استهلاك الكحول.

• التعرض لإصابات في الدماغ.

• تلوث الهواء.

نصائح تساعد في تقليل خطر الإصابة بالخرف

وقال التقرير أن "عوامل الخطر القابلة للتعديل هذه تمثل مجتمعة حوالي 40% من حالات الخرف في جميع أنحاء العالم، والتي بالتالي يمكن الوقاية منها أو تأخيرها نظرياً".

لتقليل خطر الإصابة بالخرف يقول الخبراء أن عوامل الحماية هذه يمكن أن تساعد:

• ممارسة التمارين الرياضية المنتظمة للقلب والأوعية الدموية والتي تعمل على رفع معدل ضربات القلب وزيادة تدفق الدم إلى الدماغ والجسم.

• القراءة والمطالعة حيث يمكن للتعليم الرسمي في أي مرحلة من مراحل الحياة أن يساعد في تقليل خطر التدهور المعرفي.

• الإقلاع عن التدخين يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بمرض الزهايمر.

• إن نفس عوامل الخطر لأمراض القلب والأوعية الدموية والسكتة الدماغية، وهي السمنة وارتفاع ضغط الدم والسكري، تؤثر سلباً على الصحة الإدراكية.

• تناول نظام غذائي متوازن يحتوي على نسبة أقل من الدهون ونسبة أعلى من الفواكه والخضروات يفيد في حماية صحة الدماغ.

• احصل على النوم الكافي لأن هناك علاقة بين قلة النوم وتراكم المؤشرات الحيوية لمرض الزهايمر.

• المحافظة على النشاط الاجتماعي يدعم بالفعل صحة الدماغ ويساعد في الحماية من الخرف.

الأكثر قراءة تعّرف على اميركا كما هي
تعّرف على اميركا كما هي
هل تريد الاشتراك في نشرتنا الاخباريّة؟
شكراً لاشتراكك في نشرة إضآءات
لقد تمت العملية بنجاح، شكراً