القائمة الرئيسية

متى تتحرر المرأة ؟

08-07-2019, 12:05 تحرير الشعوب يمشي يداً بيد مع تحرير المرأة
الكاتب: ناجي الزعبي

 

 

 

عندما تصنع الحياة والرفاه الاجتماعي والبناء والتنمية والتقدم وتتقبل المرأة التعازي الى جانب الرجل وتشاركه بعجلة الانتاج وتحمل التابوت معه وتدافع معه بنفس الخندق عن الوطن وترث بمقدار ما يرث وتهب نفسها بنفسها بعقد زواج عصمته وتكاليفه مشتركة ولا ينص على مقدم ومؤخر وتوابع مهر . وحين لا تكون أمة ولا جارية ولا الرجل سيدها. وحين تكون هي سيدة نفسها تغادر رباط الزوجية بمحض ارادتها كما ارتضته بمحض ارادتها حين تملك حق السفر دون موافقة ولي الامر وحين تتلقى نفس الاجر وتستحق التقاعد المنصف ويرثها ابنائها عندما تتوقف عن مناولة صينية القهوة من خلف الباب ويتوقف الرجال عن الصراخ يا ساتر قبل دخول المنزل وحين تصبح مناسباتنا مشتركة وليست مقصورة على صنف دون إخر وعندما تتوقف المراة عن اعتبار نفسها اداة لراحة الرجل والعناية به وبمتعته ويتوقف هو عن اعتبارها موظفة من درجة زوجة وجارية وتتحمل معه المسؤولية مناصفة كما كانت تفعل في موسم البذار والحصاد ومواسم رعاية الأغنام وجني الحليب وصناعة مشتقات الألبان حين تقري الضيف وتأوي الدخيل ، حين تحب وتفكر وتبدي الاّراء بحرية ، حين تختار وتقول لا بحرية وعندما يتقاسمان معا المرأة والرجل الاعباء والمسؤوليات والمغارم والمغانم والسراء والضراء وعندما يعتبرها الرجل شريكة حياة لا وعاءً للمتعة والإنجاب وتعتبره هي رفيقا وليس سي السيد ظله ولا ظل حيطة عندما تكون منتجة ومستقلة اقتصاديا ً عندما تزال الفوارق الوهمية المحنطة نكون قد تجاوزنا حدا مقززا من مجتمع الذكورية الكريه في الخلاصة لن تتحرر المرأة من ذُل الرّق والعبودية والاضطهاد المركب " اضطهاد الرجل لها واضطهاد الطبقة المهيمنة لها وللرجل " الا اذا تحررالرجل ولا تحرر للرجل وللمرأة " اي التحرر الاجتماعي وازالة الفوارق الطبقية واشاعة العدالة والمساواة " الا اذا تحقق التحرر والاستقلال الوطني الاقتصادي والسياسي

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي إضاءات وإنما تعبّر عن رأي صاحبها حصراً
شارك