القائمة الرئيسية

آخر تطورات المشهد العسكري الميداني في سوريا, معارك شرسة تكللت بإنتصارات على أشرار أردوغان, التفاصيل..

19-08-2019, 21:24 الجيش السوري في ريف ادلب
إضاءات

 

تمكنت وحدات من الجيش السوري خلال الـ 12 ساعة الماضية  بعد معارك ععنيفة من السيطرة على مواقع استراتيجية تشرف بشكل كامل على الاوتوستراد الدولي  الواصل بين ريف إدلب الجنوبي و مدينة خان شيخون.

وأوضح مصدر عسكري أن وحدات الجيش السوري سيطرت على تل كفردون و تل السرياتيل و حاجز النمر و حرش الخان ونقطة الفقير في المحاور الشمالية والغربية من مدينة خان شيخون ، قاطعة بذلك الأوتوستراد الدولي لأول مرة منذ عام 2013-2014 .

ومع هذه السيطرة تكون مدينة خان شيخون شبه محاصرة من المحاور الجنوبية والغربية والشمالية ، ما يعني تضيق الخناق على إرهابيي النصرة والمسلحين الموالين لها المتواجدين في المدينة .

وكانت الطائرات السورية استهدفت صباج اليوم رتلا ً للجيش التركي حاول العبور إلى مدينة خان شيخون ، ما أدى لمقتل وجرح عدد من الجماعات الإرهابية المرافقة للرتل ، وبقاءه في منطقة معرة النعمان شمال الخان .

وقتل خلال المعارك أكثر من 67 إرهابي من جبهة النصرة والمسلحين الموالين لها ، فيما دمرت المقاتلات السورية والروسية عدة آليات ومدرعات وسيارات تقل مسلحين خلال العملية العسكرية والتي بدأت ليل الأحد – الإثنين .

كما تمكن الجيش السوري من تدمير عدة غرف عمليات تتبع لجبهة النصرة داخل حرش خان شيخون و نقطة السيرياتل شمال غرب الخان ، حيث دمرت القوات نقاط اتصال لوجتستيه وصادرت بعض المعدات العسكرية .

ويعد الحالي الحالي للقوات السورية نقطة تحول في المعارك الجارية في ريف إدلب منذ مطلع شهر أيار الجاري ، حيث باتت مدينة خان شيخون الاستراتيجية قاب قوسين أو أدنى من السقوط بيد الجيش السوري بالتزامن مع فرار عشرات المسلحين باتجاه الشمال السوري .

وتعمل القوات السورية من المحور الشرقي لخاصرة مدينة خان شيخون على التقدم باتجاه تل ترعي وسط اشتباكات عنيفة مع جبهة النصرة .

وتهدف القوات السورية من العمليات العسكرية إلى حصار النقطة التركية و  مسلحي اللطامنة وكفرزيتا و مورك بين فكي كماشة ، الأمر الذي سيدفعهم في النهاية إلى الاستسلام أو الخروج من المنطقة تحت شروط الجيش السوري .

 

شارك