القائمة الرئيسية

مظاهرات واحتجاجات في الأردن, وتصريح صحفي هام صادر عن اجتماع الملتقى الوطني للقوى والاحزاب القومية واليسارية

05-09-2019, 16:54 مظاهرات في الاردن اليوم
إضاءات + وكالات

مظاهرات لم يشهد لها الأردن مثيلاً منذ عدة عقود, إغلاق طرقات وتدخل لقوى الأمن بمختلف مسماياتها وصنوفها, اليكم التصريح الصحفي.

تصريح صحفي صادر عن اجتماع الملتقى الوطني
للقوى والاحزاب القومية واليسارية
عقدت الهيئات الادارية لفروع الملتقى الوطني اجتماعا مشتركا ضم مندوبين عن فروعه المختلفة، وذلك بحضور ممثلي احزاب الائتلاف وهيئة سكرتاريا الملتقى الوطني. وقد ناقش الاجتماع بروح عالية من المسؤولية الوطنية الأوضاع الداخلية في البلاد في ضوء التطورات السياسية المتسارعة والمخاطر الكبرى التي تتهدد الاردن، وفي نهاية مناقشاته أصدر ما يلي:
تتفاقم على نحو متسارع الأزمات العامة في البلاد ، في جميع مستوياتها السياسية والاقتصادية والمعيشية في ظل ادارة ظهر المؤسسات الرسمية للانفجارات الاجتماعية المتتالية واعتمادها طريقا واحدا للتعامل مع الأزمات من خلال الاجراءات الأمنية وقمع الحريات وتقويض الدور الحيوي والتنموي للمؤسسات الجماهيرية والتدخل في شؤونها الحيوية.
اننا في الملتقى الوطني ومن موقع حرصنا الأكيد على حماية الوطن من كل المخاطر التي تتهدده، فاننا نؤكد على مسؤولية المؤسسات الرسمية عن الاوضاع المتدهورة التي أوقعتنا فيها السياسات الرسمية على مدار عقود من الزمن، دون ان تأخذ بالاعتبار مصالح الشعب والوطن.
وعليه فاننا نضم صوتنا الى الاصوات المعذبّة لأبناء وبنات شعبنا للمطالبة بما يلي:
ــ الشروع الفوري بانتهاج سياسات اقتصادية تنموية وفتح الأبواب أمام المشاريع الانتاجية بدلا من استمرار نهج التبعية والاعتماد على القروض المهلكة لصندوق النقد الدولي وفي هذا السياق فاننا نحمّل الحكومة الراهنة المسؤولية المباشرة عن النتائج السلبية التي أعلنت عنها بعد عام من توليها السلطة التنفيذية، "فشل النظام الضريبي في تنمية الايرادات وزيادة نسبة العاطلين عن العمل".
ــ اصدار قانون انتخابات جديد يعتمد على القائمة الوطنية النسبية المغلقة (نظام التمثيل النسبي الشامل) واجراء انتخابات حرة ونزيهة تعكس ارادة الشعب، ينبثق عنها حكومة تتولى فك التبعية مع صندوق النقد والبنك الدوليين وانتهاج سياسات وطنية في مواجهة الازمات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.
ــ الافراج الفوري عن المعتقلين السياسيين والتوقف عن مخالفة السلطة التنفيذية لأحكام الدستور التي تنص على حرية الرأي والمعتقد.
ان الملتقى الوطني وهو يتابع الشأن العام من مواقعه في جميع المحافظات والقطاعات فانه يدعو للالتزام بالمطالب اعلاه والكف عن احتكار القرار السياسي والاقتصادي.
التوقيع
هيئة سكرتاريا الملتقى الوطني

شارك