القائمة الرئيسية

ستة عشر مليوناً من الدولارات وسيارات وهواتف ثمينة أنفقها سعد الحريري على فتاة..

02-10-2019, 07:28 سعد الحريري وعشيقته
أضاءات + نيويورك تايمز

صحيفة نيويورك تايمز تنشر خبراً عن مغامرات سعد الحريري العاطفية وتقول أنه أنفق نحو 16 مليون دولار على بائعة هوى بمسمى" عارضة أزياء", بالإضافة لقيامه بإهدائها سيارات فارهة وهواتف ثمينة, أخبار أشغلت الشارع اللبناني, صحيفة “نيويورك تايمز”، قالت إن علاقة عاطفية كانت قائمة بين سعد وتلك الفتاة قبل عدة سنوات. وأضافت الصحيفة أن الحريري حول أول مبلغ إلى عارضة الأزياء "كانديس فان دير ميروي" وانها كانت بعمر(20 عاما في تلك الفترة) أي في مايو 2013.

انتشرت أخبار الصحيفة الأمريكية على مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان إنتشار النار في الهشيم. وقد عبر ناشطون لبنانيون عن الغضب جراء الوضع الاقتصادي المتردي في لبنان في وقت يسمع فيه عن مبالغ خيالية يدفعها رئيس الحكومة لعارضة أزياء. وسخر آخرون من الحالة المزرية التي وصلت إليها الطبقة السياسية في لبنان.

“فان دير ميروي” كانت تشارك في جولات التصوير للإعلانات التجارية لمشروبات الطاقة وملابس للسباحة، ولم تتجاوز مداخيلها السنوية 5400 دولار. ولكن في مايو حصلت الفتاة على مبلغ 15 مليونا و299 ألفا و965 دولارا، تم تحويله عبر مصرف لبناني.

وقالت الفتاة أن هذا المال كان هدية، ولم يخضع للضرائب حسب قوانين جنوب إفريقيا. وتحدثت خلال المرافعات القضائية في وقت لاحق أن سعد الحريري حول هذا المبلغ بدون أي شروط من جانبه.

ويأتي هذا الكشف في توقيت حساس حيث نزل متظاهرون الأحد الماضي إلى وسط بيروت بسبب الوضع المعيشي المتدهور في البلاد. كما أن هذا الأنباء تأتي بعد أيام من إغلاق الحريري لصحيفة وتلفزيون المستقبل التابع له بسبب عجز مالي، أدى إلى حرمان الموظفين في المؤسستين الإعلاميتين من أجورهم لعدة أشهر.

وقالت الصحيفة الأمريكية إن الرسالة التي بعثتها فان دير ميروي إلى الحريري عبر البريد الاكتروني، والتي تضمنت تفاصيل حسابها المصرفي اللازمة لتحويل الأموال، أرفقت بعبارة “أحبك يا سعد”.

وحسب وثائق القضاء، فإنه تم توظيف فان دير ميروي لدى منتجع "The Plantaion Club" في جزر السيشل، الذي يزوره الكثير من أثرياء العالم والذي يحضر إليه دائما العديد من الحسناوات لتهيئة “الأجواء المغرية” أثناء الحفلات الفاخرة. ويأخذ منظمو الحفلات منهن جوازات السفر ويمنعونهن من التصوير خلال فترات الحفلات.

وقالت فان دير ميروي إنها أمضت 4 أيام في المنتجع في عام 2012، ثم قامت بمزيد من الرحلات إليه. وعقب إحدى الرحلات في مارس 2013، حصلت الفتاة على سيارة Audi R8 Spyder وهواتف محمولة جديدة، بالإضافة إلى سيارة Land Rover Evoque كهدايا. وتجاوزت قيمة السيارتين 250 ألف دولار.

 يقول أتباع تيار المستقبل, مبررين, ان نشر هذا التقرير لا يمكن النظر إليه خارج الإطار السياسي و "خارج دائرة استهداف لبنان"!. وكما تزعم تلك المصادر، أن هناك من يريد ان يحرج رئيس الحكومة سعد الحريري لدفعه إلى الاستقالة, بالإضافة إلى توتير الأجواء في لبنان وتعميق الأزمة الاقتصادية فيه، خاصة أن القطاع المصرفي في لبنان يشهد مأزقا حقيقيا مع ارتفاع سعر صرف الدولار أمام الليرة.

بوجود النظام الطائفي في لبنان, كل شيئ مبرر, فسعد يُمثل " أهل السنة", واهل السنة بمعظمهم فقراء ومعدمين, معظم فقرائهم ينتخبون تيار المستقبل نتيجة لفققرهم وجهلهم وكما لغياب االإحساس بالقضايا القومية, بمقابل بعض الأوراق الخضراء التي تأتي من السعودية.

لقد أفقر والده "رفيق الحريري" أهل بيروت السنة حيث استولى على محلاتهم وعقاراتهم في وسط بيروت وحولهم من طبقة وسطى لطبقة معدمة  بهدف إبعادهم عن المشروع الوطني العربي وفكرة تحرير فلسطين, تبريرات تيار المستقبل لا تشير لبؤر الفقر المنتشرة في المناطق اللبنانية المختلفة التي يقطنها أهل السنة, حالهم حال من يقول أن الإنفاق على "عارضة أزياء" أهم واولى من الإنفاق على فقراء أتباعه, فهم يعملون بقول المثل القائل " ان تعريص الثري وجنازة الفقير يجب أن يُصمت عنهم".

حقاً ان لم تستحِ فقل ما تشاء.

شارك