القائمة الرئيسية

الرئيس المشاط في ذكرى 14 أكتوبر , مازلنا نمد يدنا للسلام ونحذر العدوان من الإستخفاف بمعاناة اليمنيين

13-10-2019, 22:31 الرئيس اليمني المشاط
إضاءات

 

 كتب_عبده بغيل\ كاتب عربي من اليمن

 

في الخطاب الذي وجهه بمناسبة الذكرى ال56 لثورة14 من أكتوبر اليمنية قدم رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن مهدي المشاط الاحد  عرضاً لإنقاذ النظام السعودي الذي يتعرض حكامه لحملة إذلال غير مسبوقة من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والذي جعل من حكام السعودية مسخرة أمام العالم..

وثمثلت هذا العرض في تجديد 

الرئيس المشاط  التأكيد على الاستمرار بالعمل على ما ورد في خطاباته السابقة بمناسبة ثورة الحادي والعشرين والسادس والعشرين من سبتمبر وهي مبادرة سلام يمنية 

 

 

كما دعا المشاط جميع قوى العدوان   الى مراجعة مواقفهم وحساباتهم وإعادة ضبط توجهاتهم .

 

مشيرا الى ان اليمن مازال يمد يده للسلام وننتظر الأفعال لا الاقوال 

 

كما حذر الرئيس المشاط تحالف العدوان الامريكي السعودي الاماراتي

 من مغبة الاستمرار في حجز السفن نظرا لما يمثله هذا الاجراء من استخفاف بمعاناة اليمنيين وما ينطوي عليه من تهديد للملاحة البحرية..

 

كما دعا الرئيس المجتمع الدولي وجميع شعوب العالم الى التضامن مع مظلومية الشعب اليمني ومع قضيته العادلة واحترام اماله وتطلعاته

 

كما وجه المشاط خطابه للداخل اليمني مثمنا تضحيات اليمنيين  في مواجهة العدوان الذي يعتبر التجسيد الحقيقي لكل معاني الوفاء لثورة ال14من أكتوبر

وقال :يكفي المرتزقة العدو السعودي  والخونة اليمن خزيا انهم اليوم مفصولون عن الهوية والتاريخ ولا يستطيعون المشاركة في الاحتفال بثورة أكتوبر ..في اشارة واضحة الى حكومة فنادق الرياض ..

مؤكدا انهم لن يجرؤون على ذلك وقد حولوا مدينتها الأم ( عدن) الى مسرح لعبث أصغر الخدم في بلاط المستعمر القديم.

كيف يمكنهم ذلك، وقد وضعوا ردفان تحت أقدام أصغر محتل في التاريخ، وهو ردفان التاريخ والثورة، وذلك المرتفع العزيز الذي انطلقت من قممه العاليات أول طلقة ضد المستعمر البريطاني.

ولفتى الرئيس المشاط ان مرتزقة الرياض  اليوم لم يعد في مقدورهم أن يتغنوا بثورة أو تاريخ أو وطن دون أن يتحولوا الى مادة للسخرية والازدراء وإلى عناوين للعار..هكذا هو التاريخ لا يرحم وكيف له أن يرحم من شاركت بنادقهم بنادق الأجانب في قتل ابناء شعبهم  وحصارهم وتدمير مقدرات اليمنيين,

 

 

شارك