القائمة الرئيسية

الحشد الشعبي يدعو المحتجين بمحيط السفارة الأمريكية للانسحاب وطهران: تصريحات واشنطن تلويح بالحرب

01-01-2020, 13:48
إضاءات

استدعت إيران، اليوم الأربعاء، سفير سويسرا، الذي يرعى المصالح الأمريكية في إيران، لإبلاغه احتجاج طهران على اتهام واشنطن لها بالوقوف وراء الاعتداءات على القوات الأمريكية في العراق وكذلك سفارة واشنطن في بغداد.

وذكرت وزارة الخارجية الإيرانية، في بيان لها، أنها "استدعت سفير سويسرا لدى طهران، والذي يرعى المصالح الأمريكية في إيران، لتبلغه احتجاج طهران الشديد على التصريحات الأخيرة والتهم التي وجهها المسؤولون الأمريكيون للجمهورية الإسلامية فيما يخص الأحداث الأخيرة في العراق"، وذلك حسب وكالة "تسنيم" الإيرانية.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أطلق تهديدا شديد اللهجة إلى إيران، مؤكدا أنها ستدفع ثمنا باهظا على خلفية اقتحام السفارة الأمريكية في العراق من قبل محتجين.

وقال ترامب في تغريدة على موقع تويتر، "تم نقل عدد من مقاتلينا ومعداتنا العسكرية الأكثر فتكا في العالم إلى موقع السفارة في بغداد". وأضاف: "نحمل إيران المسؤولية الكاملة عن أي خسائر بشرية أو مادية في سفارتنا ببغداد".

وتابع، "أقول لإيران إنها ستدفع ثمنا باهظا جدا نتيجة اقتحام السفارة الأمريكية في بغداد وهو تهديد وليس تحذيرا".

في الأثناء دعا الحشد الشعبي، المحتجين بمحيط السفارة الأمريكية في بغداد للانسحاب احتراما لمطالبة الحكومة العراقية، بحسب ما ذكرته وكالة "رويترز".

واندلعت الاحتجاجات، في محيط السفارة الأمريكية، عقب قصف الطيران الأمريكي، الأحد 29 ديسمبر/ كانون الأول، مواقع للحشد الشعبي في محافظة القائم على الحدود العراقية السورية، ما أسفر عن مقتل أربعة مقاتلين بينهم مسؤول كبير، وإصابة 30 مقاتلا.

وجرى إجلاء السفير الأمريكي وموظفين في السفارة، في وقت سابق، حفاظا على سلامتهم، بينما تجمع آلاف المحتجين أمام المبنى للتنديد بالضربات الجوية التي نفذتها واشنطن في العراق.

وتأتي هذه التطورات، ردا على غارات أمريكية استهدفت، الأحد الماضي، مواقع لـ"كتائب حزب الله" العراقي التابعة لـ"الحشد الشعبي"، بمحافظة الأنبار غربي العراق، مما أفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى من الكتائب.

 

شارك