القائمة الرئيسية

دراسة تشير إلى وجود حيوان مجهول ينشر فيروس كورونا القاتل

31-01-2020, 12:29 براءة خفافيش ووهان من نقل عدوى فيروس ووهان
إضاءات

 

تشير دراسة نشرت في مجلة لانسيت إلى أنه على الرغم من أن الخفافيش قد تكون المضيف الأصلي لفيروس كورونا الصيني الجديد، إلا أن هناك حيوانا يباع في سوق للمأكولات البحرية في ووهان قد يكون مُسبباً لنشر الفيروس القاتل للبشر.

فقد وجد تحليل لـ 10 سلاسل من جينات فيروس كورونا الجديد (2019-nCoV) من تسعة مرضى في مدينة ووهان بوسط الصين أن الفيروس يرتبط ارتباطا وثيقا بفيروسين من فصيلة كورونا يشبهان فيروس السارس.

وقال الباحثون، بمن فيهم الباحثون في أكاديمية شاندونغ للعلوم الطبية في الصين، أن تحليلهم يشير إلى أن الخفافيش قد تكون المضيفة الأصلية للفيروس ومع ذلك، فإن الحيوانات التي تباع في سوق المأكولات البحرية في هوانان قد تمثل مضيفا متوسطا يتيح انتقال الفيروس إلى البشر. ولهذا السبب، لاحظ الباحثون أن تطور هذا الفيروس في المستقبل والتكيف معه وانتشاره يتطلب تحقيقا عاجلا وشاملا، حيث تم أخذ عينات من الخلايا وإفرازات من رئتي المرضى الذين تم تشخيصهم بالالتهاب الرئوي الفيروسي لأسباب مجهولة وذلك بعد أن تم تحليل العينات التي تم جمعها من فيروس كورونا لتحديد أصل الفيروس، وكيف يصيب الخلايا البشرية.

و قد كان ثمانية من المرضى قد زاروا سوق هوانان للمأكولات البحرية، في حين لم يزر أحد المرضى السوق مطلقا، لكنه مكث في فندق بالقرب من السوق قبل إصابته بالمرض حيث وجد الباحثون عينات من فيروس في كورونا في جميع العينات الوراثية العشرة التي تم أخذها من المرضى، بما في ذلك ثمانية جينومات كاملة، واثنين من الجينومات الجزئية وكان التسلسل الجيني للعينات متطابقا تقريبا، مما يشير إلى ظهور الفيروس حديثا في البشر وفقا للباحثين.

ويقول أحد الباحثين الرئيسيين في الدراسة، ويفنغشي، وهو من جامعة شاندون غفيرست الطبية، وأكاديمية شاندونغ للعلوم الطبية: "من اللافت للنظر أن التسلسل الجيني لفيروس كورونافي العينات التي تم جمعها من مرضى مختلفين كان متطابقا تقريبا بشكل كامل .

وقال شي: "تشير هذه النتيجة إلى أن فيروس كورونا نشأ من مصدر واحد خلال فترة قصيرة جدا، وتمت عملية الكشف عنه بسرعة نسبية نوعا ما، وأنه في ظل انتقال الفيروس إلى عدد أكبر من الأفراد، هناك حاجة إلى مراقبة مستمرة للطفرات الناشئة و تحليلها".

فبعد مقارنة التسلسل الجيني لفيروس كورونا، وجد الباحثون أن الفيروسات الأكثر ارتباطا, كانت فصيلتين من فيروس كورونا وتشبهان فيروس السارس الآتي من الخفافيش، حيث شاركها 88% من التسلسل الجيني.

كان فيروس كورونا يبدو بعيدا عن فيروس السارس البشري الذي شارك في حوالي 79 % من التسلسل الجيني، مثله مثل فيروس متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS) ، الذي شاركه نحو 50 % من التسلسل الجيني.

و عندما قام الباحثون بتحليل كيفية ارتباط وتطور الفيروس ودخوله للخلايا البشرية، وجدوا أن فيروس كورونا وفيروس السارس البشري لديهم هياكل مماثلة، على الرغم من بعض الاختلافات الصغيرة.

ويشير الباحثون إلى أن فيروس كورونا قد يستخدم نفس المدخل الجزيئي لدخول الخلايا مثل السارس، ولكنهم قالوا أن هذا سوف يتطلب تأكيدا أكثر دقة  وأنه بناء على البيانات الموجودة لديهم، يبدو أنه من المحتمل أن تكون الخفافيش الموجودة في أسواق الحيوانات البرية في سوق ووهان، هي التي تسببت في نشر فيروس كورونا في المدينة، و تم نقلهإ لى البشر عن طريق حيوان بري آخر غير معروف حاليا يباع في سوق المأكولات البحرية في هوانان.

وقالوا إنه من المرجح أن فيروسات الخفافيش التاجية تحورت و تطورت إلى أشكال أخرى من الفيروس، وهذا يعني أنه من غير المرجح أن يكون فيروس كورونا قد نشأ بسبب طفرة جينية بمحض الصدفة .

وقالت البروفيسورةجويشنوو من المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها: " إن هذه البيانات تتفق مع حضانة الخفافيش للفيروسات التاجية بشكل عام و فيروس كورونا الجديد على وجه الخصوص ومع ذلك ، على الرغم من أهمية الخفافيش في البحث عن أصل المرض، فانه من المحتمل أن يكون هناك مضيف حيواني آخر بمثابة مضيف وسيط بين الخفافيش والبشر".

وأوضحت الدراسة أنه قد تم الإبلاغ عن تفشي المرض لأول مرة في أواخر ديسمبر عام 2019 ، في الوقت الذي تكون فيه معظم أنواع الخفافيش في ووهان في السبات السنوي الخاص بها .

وأشارت الدراسة كذلك, إلى أنه لم يتم بيع أو العثور على الخفافيش في سوق المأكولات البحرية في هوانان، في حين تم بيع العديد من الحيوانات البرية الأخرى.

شارك