القائمة الرئيسية

نتنياهو " الوقح" يعترف بالعدوان على دمشق ويقر بفشله

24-02-2020, 13:10
اضاءات

اعترف رئيس وزراء كيان العدو بنيامين نتنياهو، بالعدوان الذي شنه كيانه على سورية ليل أمس، كاشفا عن النويا الحقيقية لهذا العدوان الذي فشل في تحقيق أهدافه.

نتنياهو أعلن بكل " وقاحة" عن قيام كيانه بالعدوان على سورية وقال في تصريحات له اليوم، إن العملية كانت محاولة لاستهداف قيادي كبير في الجهاد ولكن فشلت.مضيفاً  "حاولنا اغتيال واستهداف القيادي في حركة الجهاد بدمشق دون ذكر اسمه، ولكن فشلت وتم استهداف اثنين من حركته". في إشارة إلى القيادي أكرم العجور الذي تحاول اسرائيل استهدافه منذ فترة، وقامت بعدوان سابق على دمشق لهذا السبب.

حركة الجهاد الإسلامي كانت زفت صباح اليوم شهيدين من مجاهديها ارتقيا جراء عدوان صهيوني غاشم استهدف العاصمة السورية دمشق ليل الأحد الاثنين.

وجاء في بيان لها:

"بكل آيات الجهاد والانتصار، تزف سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إلى علياء المجد والخلود، شهيديها: الشهيد المجاهد: زياد أحمد منصور "23 عاماً" الشهيد المجاهد: سليم أحمد سليم "24 عاماً" اللذين ارتقيا إلى العلا شهيدين – بإذن الله تعالى- في ساعة متأخرة من الليلة الماضية أثناء العدوان الصهيوني الغاشم والغادر الذي استهدف العاصمة السورية دمشق العروبة".

وأكدت سرايا القدس أن العدوان الصهيوني على دمشق العروبة جاء بعد عجز العدو عن مواجهة مقاتلي سرايا القدس في أرض الميدان.

وشددت السرايا على أن دماء الشهداء ستبقى سراجاً منيراً للمجاهدين نحو درب العزة والكرامة، معاهدة الشهداء بالمضي قدماً في نهج المقاومة حتى تحرير كامل فلسطين الحبيبة.

سرايا القدس كانت أعلنت مساء أمس، أنها سترد على أي عدوان صهيوني، محذرةً العدو “إن عدتم عدنا”. وأعلنت سرايا القدس في بيان مقتضب لها مسؤوليتها عن قصف المغتصبات الصهيونية مساء أمس رداً على اغتيال الشهيد المجاهد محمد الناعم والتنكيل بجسده.

شارك