القائمة الرئيسية

واصفين الخطوة بالجنون السياسي: جنرالات "إسرائيليون" يرفضون الإشراف على تنفيذ الضم

18-06-2020, 13:27 جيش الاحتلال
موقع اضاءات الاخباري

 

رفض ثلاثة جنرالات إسرائيليين قيادة فريق تنفيذ خطة الضم في أجزاء واسعة من الضفة الغربية وغور الأردن .
وفي تقرير له على القناة 12، أوضح الخبير في كيان الاحتلال، روني دانيئيل،  أن "رئيس الحكومة البديل وزير الحرب، بيني غانتس، طلب من ثلاثة جنرالات إسرائيليين تنفيذ خطة الضم في أجزاء واسعة من الضفة الغربية وغور الأردن، لكنهم رفضوا.
 وعن أسباب الرفض، قال دانيئيل أن الجنرالات الثلاثة لا يريدون أن يضعوا رؤوسهم في قلب ما يعتبرونه "الجنون السياسي"، باعتبار أن الضم عملية سياسية بالدرجة الأولى، كما أن الجنرالات يزعمون أنه حتى الآن لا توجد خطة عمل لفحص ما سيفعله الأردن تجاهها، وكيف سيتم التعامل مع الخطة في قطاع غزة والضفة الغربية، وكيف سيتقبل جيران "إسرائيل" في القاهرة هذه الخطوة".
كما أكد الجنرالات أنه في الوقت الحالي تتقدم إسرائيل نحو الضم دون وجود مقر يقدم السيناريوهات المحتملة، التي قد تجلبها السيادة المزعومة، وحتى الآن لا يوجد مقرر عام شامل للضم لبحث آثار الخطوة المثيرة، ولا يوجد عمل إرشادي يأخذ في الاعتبار جميع الاعتبارات المحيطة به".
وأوضح أن "رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أعلن أن خطة فرض السيادة الإسرائيلية على أراضي الضفة الغربية يمكن تنفيذها بشكل تدريجي، بدءا من النقاط التي سيتم الاتفاق عليها مع حزب أزرق-أبيض، لأن الولايات المتحدة تريد اتفاقا واسعا بينه وبين غانتس، زاعما أن المقصود ليس خطة ضم، بل تطبيق السيادة الإسرائيلية".
وختم بالقول إن "إسرائيل ما زالت في مناقشات مع الأمريكيين، وتريد موافقتهم على كل شيء، كما تم الأمر بالنسبة لإعلان فرض السيادة الإسرائيلية على مرتفعات الجولان، وأجرى الليكود مناقشات مع حزب أزرق- أبيض، دون معرفة حتى الآن ما هو موقفه، ولذلك يريد الجانبان التوصل إلى اتفاق إلى حين استكمال الخريطة".

شارك