القائمة الرئيسية

ما الهدف من دعوة الصهاينة لصلاة مشتركة بين نتنياهو وبن زايد في جبل الهيكل "المسجد الأقصى".

15-09-2020, 01:09 يهدف الخونة لهدم الأقصى وبناء الهيكل المزعوم
موقع إضاءات الإخباري

ما الهدف من دعوة الصهاينة لصلاة مشتركة بين نتنياهو وبن زايد في جبل الهيكل "المسجد الأقصى" ؟ وهل كان هدف الامارات من شراء الأبنية التاريخية الملاصقة للأقصى وتسريبها للصهاينة الوصول لهذه الصلاة المشتركة؟

عاير العرب اعرابي خائن قاد ابرهة الأشرم لاحتلال الكعبة, ما قام به ابو رغال أقل بكثيرٍ مما يقوم به ابناء البغايا الأعراب في هذا الزمن.

فلقد نشرت صحيفة الجروسالم بوت مقالاً يقترح كاتبه صلاة مشتركة لمحمد بن زايد ونتنياهو في المسجد الأقصى.. 

ففي عنواتها الذي نشر يوم أمس الأول كتبت جبل الهيكل يدلاً عن الأقصى وطالبت بالتطبيع  في الأقصى تحقيقاً لنبوءة التلمود:

Is it time to ‘normalize’ the Temple Mount?

هذا وقد اقترحت صحيفة جيروزاليم بوست اليصهيونية ضرورة أن يقيم رئيس الوزراء الصهيوني صلاة مشتركة في #المسجد_الأقصى مع ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد أو مع رئيس الوفد الإماراتي الذي من المقرر أن يصل إلى دولة الاحتلال في 22-9-2020، معتبرة أن انتقاء اسم "اتفاق أبراهام" لاتفاق السلام مع الإمارات لم يكن عبثياً، وأن السلام بين الديانات يتطلب الإقرار بـ"حق اليهود بالصلاة في جبل الهيكل"، وهو المصطلح الصهيوني للمسجد الأقصى المبارك.

وعنونت الصحيفة المقال الذي نُشر يوم أمس الأول. الأحد 13-9-2020 بـ "هل حان الوقت لتطبيع جبل الهيكل؟"، قائلة إن كثيراً من الأشياء التي لم تكن طبيعية باتت طبيعية اليوم، وكثير من المحرمات لم تعد كذلك، وقد حان الوقت لكسر أكبر المحرمات وهو صلاة اليهود في المسجد الأقصى، وتحقيق نبوءة التوراة في سفر أشعيا التي تقول (بَيْتِي يُدْعَى بَيْتَ الصَّلاَةِ  لِكُلِّ الشُّعُوبِ) بمعنى أن "الهيكل سيصبح بيتاً للصلاة لجميع الأمم في آخر الزمان". 

واقترحت الصحيفة في المقال أن يشارك في الصلاة كل من بنيامين نتنياهو ورئيس الوفد الإماراتي، وأن يصلي كل منهم داخل المسجد الأقصى بحسب دينه، وأن يصلوا معاً من أجل السلام والازدهار والاستقرار، كما اقترحت دعوة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إلى هذه الصلاة المشتركة، ليكون ذلك بمثابة "مدّ يدِ السلام" إليه من جديد.  وتثير هذه الرؤية المفصلة التساؤل حول إذا ما كان هذا اقتراحاً أو "تمهيداً" لشيء يجري تخطيطه وراء الكواليس.

وختمت الصحيفة بالقول "إن إنكار حق اليهود بالصلاة في جيل الهيكل هو من أغرب جوانب هذا الصراع، وهذا ينبغي تصحيحه الآن بتمكين كل أبناء إبراهيم من الصلاة فيه، إن أردنا لـ "اتفاق أبراهام" أن يكون ذا معنىً".

المسجد الأقصى لييس مبغى يا أعراب هذا الزمن, ستنتظركم نعال المقادسة ان فكرتم بالاقتراب من الأقصى يا أنذل وأحط وأقذر البشر, نعلم أنكم على استعداد لمقايضة نسائكن وبناتكن وعرضهن في بيوت دعارة ومواخير الكرة الأرضية  في سبيل بقائكم في الحكم المسخ, لكن انتهاككم لحرمة الأقصى لن تمر ولن تدنسوه يا خنازير البشر.

صدق مظفر النواب حين قال "ان حظيرة خنزير أظهر من أطهركم". 

شارك