القائمة الرئيسية

رئيسة الوزراء النيوزيلندية تعترف بتعاطيها الماريجوانا بالماضي في مناظرة قبل الإنتخابات

01-10-2020, 02:03 رئيسة وزراء نيوزيلندا
موقع إضاءات الإخباري

 

نيوزيلندا 

تشهد نيوزيلندا سباقا محموما نحو الفوز برئاسة الحكومة، يحاول فيها كل من الطرفين المتنافسين توضيح رؤيته للعديد من القضايا، من بينها تشريع مقترح لتقنين استخدام  الماريجوانا.

 

وشاركت، رئيسة الوزراء النيوزيلندية، جاسيندا أردرن، التي تسعى لإعادة انتخابها، وزعيمة المعارضة، جوديث كولينز، في مناظرة تلفزيونية ثانية، استمرت نحو 90 دقيقة، مؤخرا، تناولت قضايا تغير المناخ والفقر وأزمة الإسكان وتحفيز الاقتصاد في ظل أزمة جائحة كورونا.

 

وتطرقت المناظرة بين أردرن، التي تنتمي لحزب العمل اليساري، وكولينز، من الحزب الوطني المحافظ، أيضا لمسألة تقنين  الماريجوانا  ، التي من المقرر أن يصوت النيوزيلنديون على استفتاء حولها، يوم 17 أكتوبر، إلى جانب اختيار رئيس الحكومة المقبل.

 

 

وفيما أكدت زعيمة المعارضة المحافظة أنها ستصوت بـ"لا" على تقنين الماريجوانا،  وقالت إنها لم تتعاطاها من قبل، قالت، أردرن، إنها تؤيد المقترح، مشيرة إلى أنها "جربتها منذ وقت طويل".

 

وأظهر استطلاع للرأي حديث أن حزب رئيسة الوزراء، الذي ينتمي ليسار الوسط، يحظى بتأييد 48 في المئة من الناخبين، نزولا من 59 في المئة، في منتصف مايو الماضي، لكنها نسبة تكفي لضمان بقائه في السلطة من خلال ائتلاف، فيما حصل حزب زعيمة المعارضة على نسبة 31 في المئة.

 

وفازت، أردرن، بالانتخابات، في عام 2017، بدعم من أحزاب ائتلافية صغيرة. ولفتت انتباه العالم لطريقة تعاملها مع الهجوم على مسجدي "كرايست تشيرش"، وكذلك مع أزمة جائحة كورونا.

 

المصدر

وكالات

شارك