القائمة الرئيسية

انقسام بين الفصائل التابعة لأنقرة...وأربعة ألوية تعلّق عملها

22-12-2020, 23:09
موقع اضاءات الاخباري

عاد مشهد الاقتتال بين الفصائل الإرهابية ليحتل المشهد الميداني في الشمال السوري.

أربعة ألوية منضوية ضمن تجمع مايسمى أحرار الشرقية، التابع لميليشيا الجيش الوطني المدعوم من تركيًا، علقت عملها مشتكية مما وصفته بـ”سياسة الإقصاء” التي يتبعها قادة التجمع.

وقال أحد قياديي التجمع في بيان نشرته صفحة “فرات بوست” عبر “فيس بوك”، “نحن الألوية التالية، لواء صقور السنة، لواء القادسية، لواء أهل الأثر، لواء الخطاب، نؤكد تعليق عملنا ضمن أحرار الشرقية بسبب التجاوزات في قيادة التجمع المتمثلة بإقصاء الثوار وقادة الألوية والاستبداد بالرأي”.

 

وطالب القيادي كلًا من “الجيش الوطني” عمومًا و”الفيلق الأول” خصوصًا بالتدخل لحل الخلافات القائمة وإنصاف الألوية المذكورة.

 

وتكررت الخلافات مرارًا بين مقاتلي الفصائل العاملة شرق الفرات في سوريا، ووصلت إلى حد الاشتباكات التي أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى.

ويتزامن إصدار هذا البيان مع تقدم ميليشيا “الجيش الوطني” على محور بلدة عين عيسى شمالي الرقة، حيث سيطر على نقاط بمدخل البلدة.

وشهدت عين عيسى  خلال الأيام الماضية، تصاعد وتيرة قصف “الجيش الوطني” مدعومًا بالجيش التركي، مقابل محاولات روسية لتسليم البلدة إلى قوات الجيش السوري.

 

 

 

 

شارك