القائمة الرئيسية

جيفري: طبقنا في سوريا الوصفة الأفغانية ضد السوفييت

18-01-2021, 00:56 جيمس جيفري-المبعوث الأمريكي السابق إلى سوريا
موقع اضاءات الاخباري

قال المبعوث الأمريكي السابق إلى سوريا، جيمس جيفري، إن بلاده طبقت في سوريا النموذج الذي نجح ضد السوفييت في أفغانستان، مرجحاً أن تستمر "حرب الاستنزاف الفوضوية" في ظل غياب أي حل سياسي عبر التفاوض.

وأوضح جيفري، في مقال بمجلة "فورين أفيرز"، أن واشنطن "أسست بحلول 2020 تحالفاً مرناً، وعملت على تقليل التزاماتها المباشرة، بينما عملت تركيا وعناصر المعارضة المسلحة في سوريا مع الولايات المتحدة لحرمان الأسد من نصر عسكري حاسم، في حين أدت الضربات الإسرائيلية المدعومة من الولايات المتحدة على أهداف إيرانية في البلاد إلى الحد من الخيارات العسكرية للنظام".

وأضاف: "في غضون ذلك، قادت الولايات المتحدة تحالفاً دبلوماسياً دولياً كبيراً دعم الجهود السياسية للأمم المتحدة لحل النزاع، وعزل دمشق دبلوماسياً، وسحق اقتصاد البلاد من خلال العقوبات"، وكانت النتيجة هي "حالة من الجمود"،

وتابع: "في غياب حل تفاوضي، من المرجح أن تستمر حرب الاستنزاف الفوضوية، لكن هذا ما نجح ضد السوفييت في أفغانستان. ومع ذلك، سيتعين على الإدارة المقبلة أن تزن هذه المزايا مقابل المخاطر الأخرى، بما في ذلك التكلفة على المدنيين".

وأشار إلى أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قرن حملته للعقوبات بمحاولة لمواجهة التوسع الإقليمي لإيران، خاصة في سوريا والعراق.

وبحلول أواخر عام 2017، كانت إدارة ترامب قد طورت سياستها الخاصة تجاه سوريا، على أساس مبادئ مواجهة التهديدات الإقليمية في أثناء العمل مع الحلفاء والشركاء، وتتضمن السياسة إخراج إيران، وهزيمة تنظيم "داعش" بشكل دائم، وحل الصراع في البلاد.

واعتبر أن بلاده ردت "مراراً وتكراراً" على النشاط العسكري الروسي والمرتزقة في شمال شرق سوريا، وساعدت تركيا على صد التوغلات السورية الروسية المشتركة في شمال غرب البلاد.

وجدد جيفري، دعوة إدارة الرئيس المنتخب جو بايدن، لمواصلة سياسة إدارة ترامب تجاه الشرق الأوسط، معتبراً أن "ترامب اختار العمل بشكل أساسي من خلال شركاء على الأرض لتعزيز المصالح الأمريكية".

شارك