القائمة الرئيسية

بالتضليل يروج للتطبيع..إعلام العدو: روسيا تبحث عن رفاة جنود صهاينة في سوريا

07-02-2021, 00:11 صورة تعبيرية
موقع إضاءات الإخباري

في سياق المحاولات الصهيونية الترويج بأن قنوات اتصال فُتحت بين دمشق وكيان العدو الصهيوني بوساطة روسية قالت وسائل إعلام الإحتلال إن الجيش الروسي بدأ حديثا عمليات بحث في مقبرة قرب مخيم “اليرموك” للاجئين الفلسطينيين في مدينة دمشق ، في محاولة للعثور على جثتي جنديين إسرائيليين فقدا عام 1982 وفقا لما زعمته صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” .
وقالت الصحيفة: إن “قوات في الجيش الروسي تبحث عن جنديين إسرائيليين يدعيان تسيفي فيلدمان ويهودا كاتس قتلا في معركة السلطان يعقوب (منطقة في البقاع) مع الجيش السوري إبان حرب إسرائيل ضد لبنان عام 1982”.
وأضافت “تمّ تصنيف منطقة البحث عن رفات الجنديين منطقة عسكرية مغلقة من قبل القوات الروسية الموجودة هناك، والتي ستجري البحث بما في ذلك اختبار للحمض النووي لرفات الجثتين في حال العثور عليهما”.
وتوقعت الصحيفة الإسرائيلية، أن “تعيد روسيا الجثتين في حال وجدتهما بحكم العلاقات القوية بين موسكو وتل أبيب”.
وبينما يُعتقد عمومًا أن فيلدمان وكاتس قُتلا في المعركة، كانت هناك أيضًا تكهنات وتقارير تفيد بأن الجيش السوري قد أسرهما خلال معركة “السلطان يعقوب” التي وقعت قبل 39 عاما ونقلهما إلى دمشق.
وخلال معركة “السلطان يعقوب” بين جيش العدو والجيش السوري في سهل البقاع اللبناني، ُقتل 21 جنديًا صهيونيا، فيما أصيب أكثر من 30 آخرين بجروح وفقا لما أوردت الصحيفة.
يشار إلى أن وسائل إعلام روجت الشهر الفائت لاجتماع استضافته قاعدة حميميم الروسية في اللاذقية، بين مسؤولين سوريين وإسرائيليين برعاية روسية، تضمن بحث عدد من النقاط، بينها مطالبة الاحتلال إخراج إيران من سوريا، حسب زعمها في حين نفت الخارجية السورية بشكل قاطع هذه الأنباء الكاذبة التي تروج لها بعض وسائل الإعلام التي وصفتها بالمأجورة وشددت على أن "نشر مثل هذه الأنباء هو محاولةفاشلة للتشكيك بمواقف سوريا المبدئية والثابتة إزاء الاحتلال الصهيوني".

شارك