القائمة الرئيسية

عصام سكيرجي _ ما الذي ينقصنا ليكتمل الإنتصار ؟!

17-05-2021, 06:35
إضاءات _ رأي

ما الذي ينقصنا ليكتمل الانتصار...لقد اثبتت المعركة الدائرة حاليا اننا نملك المقاتل الجيد والمدرب والقادر على صنع النصر .. كما واثبتت على اننا نملك الشعب الحر المعطاء الحاضن لمقاوميه البواسل ..اذن ما الذي ينقصنا ليكتمل النصر ,,,للاسف جميع الشواهد والمعطيات تؤكد على اننا نفتقد للقيادات السياسية القادرة على ترجمة النصر العسكرى الى نصر سياسي مكتمل الجوانب , فمثلا عندما يخرج احد القادة السياسين ليقول شكرا قطر وشكرا تركيا , فهو بهذا انما يحدد خياره السياسي والسقف الذي من الممكن ان يذهب اليه , وهو سقف اقل وبكثير من طموحات جماهير شعبنا ومن التضحيات التى تبذلها هذه الجماهير ....فقدان وغياب القيادة السياسية الجامعة يؤكد الحاجة الملحة لايجاد مثل هذه القيادة والمعبر عنها بالجبهة الوطنية كقيادة مؤقتة لشعبنا الفلسطيني , ووفق اسس جبهاوية يعبر عنها بجماعية القيادة , قد يقول قائل اننا الان في وسط المعركة والوقت غير مناسب لمثل هذا الطرح , وهذا قول خاطىء و خطأ وتعبير فاضح للعجز والفراغ الفكري والسياسي , فلاننا في وسط المعركه فاننا بحاجة للقيادة السياسية القادرة على خوض هذه المعركة على المستوى السياسي , ولكي لا يتحول النصر العسكري لهزيمة سياسية نحن بحاجة لمثل هذه القيادة , وعلى فصائل المقاومة العمل وليس التفكير فلا وقت هنا للتفكير , بل للعمل وباسرع وقت على تشكيل مثل هذه القيادة المطلوبه سياسيا ,,بكل اختصار سلطة اوسلو والقيادة الحالية لمنظمة التحرير الفلسطينية مفروغ منها وهي لا تمثل وغير امينة لان تمثل طموحات وتطلعات شعبنا الفلسطيني...قلنا ان ما بعد هبة القدس ليس كما قبلها , فلهبة القدس والمعركة الدائرة الان مفاعليها السياسية , واول هذه المفاعيل انها اعادت العنوان الاساسي لصراعنا مع العدو الصهيوني ( صراع وجود وليس حدود ) , والقيادة الحالية للمنظمة قد خرجت من هذا الاطار وسقط مشروعها السياسي القائم على وهم الدويلة على اقل من خمس الوطن الفلسطيني ,, وهذا بدوره يؤكد الحاجة لايجاد قيادة جماعية تمثل  وتترجم مفاعيل الهبة والمعركة الحالية وفق مفهوم صراع الوجود لا الحدود

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي إضاءات وإنما تعبّر عن رأي صاحبها حصراً
شارك