محور القادة السادة ((أولئك آبائي فجئني بمثلهم إذا جمعتنا يا جرير المجامع ))
مقالات
محور القادة السادة ((أولئك آبائي فجئني بمثلهم إذا جمعتنا يا جرير المجامع ))
عباس الزيدي
16 نيسان 2024 , 17:15 م


بقلم _ الخبير عباس الزيدي

هجمات بربرية وحروب مفتوحة مختلفة ومتعددة الاشكال تعرض لها الاسلام المحمدي الحركي الرسالي الاصيل

وكانت تلك الهجمات على شكل صفحات ومراحل منها ثقافية واقتصاديةو عسكرية واخرى امنية حاول من خلالها الاستكبار والصهيونية العالمية تركيع امة حزب الله فانبرى لها رجال الله في مواجهة تعتبر الاعنف والاشرس بعد التوكل على الله وحسن الظن به وتنوعت الادوار ولكن الهدف واحد في ذات المواجهة وفقا لمبداء الشعور بالمسؤولية والشرعية والاخلاقية والانسانية و فكانوا كأسنان المشط او كالبنيان المرصوص يقاتلون صفا واحدا على ترجمت سابقا ولاحقا على سياسة مواجهة ردعية عبر عنها لاحقا بوخدة الساحات وهذه الصور سبقت ما يحصل في الوقت الراهن وكانت على النحو التالي ...

اولا _ في عراق علي والحسين عليهما السلام كان على راس المقاومين وقاد الجمع المؤمن سماحة المرجع الاعلى السيد علي السيستاتي دام ظله الوارف _ ومنذ اللحظة الاولى لاحتلال العراق وضع إستراتيجية مقاومة الاحتلال الامريكي ومواجهة دسائسه وفتنه واجرامه واعلن سماحته بصريح العبارة عن رفضه المطلق للاحتلال او نظام الوصايا على العراق و وضع اسس العملية السياسية التي انبثق منها الدستور وجميع مفاصل ومراحل العملية السياسية من انتخابات وآليات ديمقراطية والتداول السلمي للسلطة وغيرها من القضايا التي جردت الاحتلال من الحصانة وانتهت بطرده من العراق نهاية عام 2011 ولانريد الاسهاب والاطناب في مواجهة المد التكفيري الصهيوخليحي وداعش وما سبقها من حركات بعثوتكفيرية وما للمرجعية العليا من دور تاريخي في افشال تلك المشاريع الاجرامية والمحافظة على وحدة العراق وجميع ابنائه ●

ثانيا _ سماحة القائد الولي الفقيه السيد علي الخامنئي اعلى الله مقامه ودوره الرئيسي في مواجهة الجبروت والغطرسة الامريكية والاستكبار العالمي والدور الريادي والقيادي لجمهورية ايران الاسلامية ومكانتها ومواقفها من قضايا الامة ودعم جميع حركات التحرر وهي تمثل العمق الاستراتيجي الداعم والساند لكل الاحرار والمتصدي الاول للدفاع عن بيضةالاسلام والمحرومين والمستضعفين ●

ثالثا_ سماحة السيد حسن نصر الله دام رعبه وهو يقف على راس المقاومة من امة حزب الله في لبنان صانع الانتصارات وقالب المعادلات ومبتكر الاستراتيجيات قبل التكتيكات الذي أرعب العدو وغير كثير من التوازنات على مستوى المنطقة ومدى علاقة ذلك وتاثيره في كثير من القضايا العالمية المرتبطة بميزان القوى والنظام العالمي ●

رابعا _ سيد البحار والمحيطات السيد الحوثي دام الله نصره وزاد شرفه صاحب المسيرة القرآنية العظيمة وهو يقف في مقدمة صفوف الاخوة انصار الله الحوثيين في اليمن والدور الكبير لسماحة السيد الحوثي وانتشال اليمن من الفتن والحروب العبثية ومواجهة العدوان السعواماراتي والصهيوني البريطاني الامريكي ومن ثم الدخول قي مواجهة مباشرة مع الاستكبار العالمي الذي انهزم امام صلابة وعزيمة وشجاعة انصار الله ●

مثل هكذا امة قادتها سادتها وعلمائها يقينا لن تهزم ولن تموت وسوف تكون الهزيمة والخذلان من نصيب اعداء الامة

نصرنا قادم

موقفنا ثابت

قرارنا مقاومة

https://t.me/abbasalzady

المصدر: موقع إضاءات الإخباري
الأكثر قراءة مصير النظام الرسمي العربي
مصير النظام الرسمي العربي
هل تريد الاشتراك في نشرتنا الاخباريّة؟
شكراً لاشتراكك في نشرة إضآءات
لقد تمت العملية بنجاح، شكراً