كتبت د. رولا جميل حطيط: بأي ذنب قُتلت!!
أخبار وتقارير
كتبت د. رولا جميل حطيط: بأي ذنب قُتلت!!
إضآءات 17 تشرين الأول 2021 , 19:11 م
كتبت د. رولا جميل حطيط:  إنها الشهيدة مريم ... المرأة المجاهدة التي تفاعلت مع قضية وطنها وناضلت، وأشرفت على التربية الصالحة، ووجهت أبناءها، وأعطتهم المسؤوليات اللازمة لخوض معترك الحياة . .. إنّه

كتبت د. رولا جميل حطيط: 

إنها الشهيدة مريم ... المرأة المجاهدة التي تفاعلت مع قضية وطنها وناضلت، وأشرفت على التربية الصالحة، ووجهت أبناءها، وأعطتهم المسؤوليات اللازمة لخوض معترك الحياة . ..

إنّها الشجاعة، الذي كان جسدها بارودًا في وجه الظالم، ما أعطاها البُعد الأسطوري لأنها أحبت وطنها وضحت لأجله بشبابها، فخرجت من المرأة العادية وعانقت المرأة الملحمية، وتجاوزت الزمن الخارجي العادي لتبدع زمنها الخاص البطولي..... لتبقى روحها بيننا متجدّدة الحضور تعطي المرأة العربية كل إيحاءات الصمود والتحدّي، فتنفلت من اليومي البسيط، وتتحول إلى إنسانة ملهمة، تأتينا من الأعماق الأسطورية، فلا تنقطع عنا، إنما هي تُبعث من الرماد عند موتها.....استشهدت!! دون أن تعلم الذنب الذي اقترفته ... بكاها البحر، وارتجفت من رحيلها أغصان الغار...

لكنها صارت علمًا، وغدت قسمًا....

إنّها الشهيدة التي سطرت رمزًا للمرأة المقاومة والمضحية ... وهي الأم- الأرض التي تحتضن أبناء البشر وتمنحهم المحبة والدفء والخصوبة. إنها تنتمي إلى أبجديات النضال والمقاومة والتجدّد، وتؤكّد على عمق الانتماء لدى المرأة العربية....!

الشهيدة مريم فرحات

السلام والرحمة

المصدر: مموقع إضاءات الإخباري