علامات تدل على قوة العلاقة الزوجية ونجاحها
منوعات
علامات تدل على قوة العلاقة الزوجية ونجاحها
20 أيار 2024 , 13:19 م

يدل مفهوم " هوية الزواج " إلى الشعور المشترك بالذات الذي يطوره الزوجان مع مرور الوقت، وهو يشمل الخصائص والقيم والأعراف الفريدة التي تحدد الزوجين على أنهما كيان واحد والأدوار التي يتبناها كل منهما في العلاقة.

مما تتشكل هوية الزواج ؟

تتشكل هوية الزواج من خلال الخبرات المشتركة والتفاهم المتبادل وأنماط الاتصال والأهداف المشتركة، مما يخلق إحساساً متماسكاً بكلمة "نحن"، حيث يؤثر هذا الإحساس على تفاعلاتهم وقراراتهم.

بماذا ترتبط هوية الزواج القوية ؟

ترتبط هوية الزواج القوية بارتفاع مستوى الرضا عن العلاقة والالتزام والرابطة المرنة طويلة الأمد، وهذا يوفر أساساً آمناً لكلا الشريكين، مما يسمح لهما بالحفاظ على هوياتهما الفردية بينما يزدهران ككيان واحد.

وفيما يلي ثلاث علامات تشير إلى أن هوية الزواج التي تربطك أنت وزوجك قوية:

التوازن بين الاستقلال والعمل الثنائي

العلامة الإيجابية لهوية الزواج هي عندما يحافظ كلا الشريكين على اهتماماتهما الفردية وهواياتهما وصداقاتهما مع تقييم الوقت الذي يقضيانه معاً وتحديد أولوياتهما الفردية والزوجية، حيث يسمح هذا التوازن بالنمو الشخصي والرابطة الزوجية القوية.

غالباً ما يعمل هؤلاء الأزواج معاً لتحقيق أهداف مشتركة ولذلك فهم يتمتعون بأفكار متشابهة حول أولوياتهم، مثل تنظيم الأسرة أو الاستقرار المالي أو متابعة النمو الوظيفي، وفي الوقت نفسه، يشجعون التطور الشخصي للآخر ويقدمون التشجيع لتحقيق الأهداف والتطلعات الفردية.

وأحد العناصر المهمة في هذا العمل الجماعي هو القدرة على تقديم الدعم وتلقيه، لأن الشركاء يعتمدون على بعضهم البعض للحصول على الدعم العاطفي والعملي، ويدركون أن حياتهم متشابكة بطرق ذات معنى، دون فقدان الإهتمام بأمورهم الشخصية.

النجاح في حل النزاعات

وجدت دراسة نشرت عام 2020 أن الشركاء الذين ينجحون عادةً في حل النزاعات بسرعة هم أكثر ميلاً للحصول على مستوى عالٍ من وضوح هوية الزواج.

إن معرفة هوية الشريك تسمح للأزواج برؤية الصورة الأكبر في كل مرة، وتذكر أنهما كفريق واحد يواجهان أي تحدٍ ينشأ، بدلاً من التنافس ضد بعضهما البعض.

الصدق في العلاقة الزوجية

الشركاء الذين يتمتعون بهوية زواج صحية يتسمون بالأصالة والشفافية فيما يتعلق بعلاقتهم مع بعضهم البعض ومع الآخرين من حولهم، وتظهر الأبحاث أن هوية الزوجين غالباً ما تتعرض للتهديد عندما يحاول الشركاء عرض صورة زائفة عن علاقتهم لإخفاء أي مشكلات أو عدم مساواة في علاقتهم.

وعندما يكون الأزواج صادقين بشأن علاقتهم، فإن ذلك يظهر الثقة والرضا في شراكتهم كجبهة موحدة، مما يعزز هويتهم الجماعية، ومن خلال عدم التظاهر بأن علاقتهما مثالية من أجل المظهر، فإنهما يظهران علاقة حقيقية مبنية على التفاهم والقبول المتبادل.

ومن المرجح أن يتفق هؤلاء الأزواج على هوية زواجهم ويستفيدون من اللحظات الإيجابية معاً من خلال الاحتفال بالمعالم الفردية لكل منهما، وبذلك يعبرون عن الامتنان لبعضهم البعض ويعتزون بالذكريات الإيجابية التي تعكس تعاونهم ومرونتهم كزوجين.

المصدر: النهضة نيوز

الأكثر قراءة تعّرف على اميركا كما هي
تعّرف على اميركا كما هي
هل تريد الاشتراك في نشرتنا الاخباريّة؟
شكراً لاشتراكك في نشرة إضآءات
لقد تمت العملية بنجاح، شكراً