تقرير: السلطة الفلسطينية الخائنة وضعت خطة لمهاجمة المقاومة الفلسطينية في جنين.
أخبار وتقارير
تقرير: السلطة الفلسطينية الخائنة وضعت خطة لمهاجمة المقاومة الفلسطينية في جنين.
28 تشرين الثاني 2022 , 08:55 ص


كشفت مصادر مطلعة أن قيادات في السلطة الفلسطينية بدأت بوضع اللمسات الأخيرة على خطة تفكيك و القضاء على فصائل المقاومة في جنين.

و حضر هذه "الاجتماعات الأمنية" رئيس جهاز المخابرات العامة ماجد فرج و محافظ جنين أكرم الرجوب ووزير الداخلية والرئيس السابق لجهاز الأمن الوقائي زياد حب الريح وقائد جنين. - جهاز الأمن الوطني في جنين محمد الأعرج ، والمستشارون الأمنيون لرئاسة الكمبرادور الغادر "السلطة الفلسطينية" بقيادة اللواء إسماعيل جبر.

و أشاروا إلى أن الاجتماع حضره أمين سر حركة فتح في جنين عطا أبو أرميلة.

و أعرب عن أسفه لواقع الجماعات العسكرية المتواجدة في جنين والبلدات و المخيمات المجاورة ، لا سيما في سيلة الحارثية وبرقين وكفر ثاني. كما أعرب عن أسفه لمدى نفوذ حركتي الجهاد الإسلامي وحماس اللذين يدعمان هذه الخلايا مادياً.

و تأتي الاجتماعات بعد أقل من 48 ساعة من أمر رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بالعمل الفوري و الحازم لإنهاء أي مظاهر مسلحة في محافظة [جنين].

و أوضحت المصادر أن ما يسمى بـ "السلطة" الفلسطينية و أجهزتها الأمنية اتبعت أسلوباً جديداً لمحاربة أي جماعة محسوبة على المقاومة الفلسطينية بغض النظر عن توجهاتها السياسية.

و اختتمت الاجتماعات بتنفيذ نفس الخطة التي نفذتها "الاجهزة الامنية الفلسطينية" الغادرة في مدينة نابلس في تشرين الاول الماضي.

و أدت هذه الخطة إلى قيام عدد من المقاومين من جماعة "عرين الأسود" بتسليم أنفسهم و أسلحتهم الي الأجهزة الأمنية و وعود بالعفو من الاحتلال.

كما أسفر الاجتماع عن قرار بتشكيل لجنة للتفاوض مع المقاومين التابعين لحركة فتح ، و مقابل ذلك التحقيق في إمكانية شن حملة أمنية واسعة ضد المقاومين التابعين لفصائل أخرى ، و تحديداً لواء جنين الموالي لحركة الجهاد الإسلامي، و عناصر من كتائب القسام (حماس) في مخيم جنين على وجه الخصوص.

المصدر: موقع إضاءات الإخباري
الأكثر قراءة طريق القدس يمر في أذربيجان أيضاً
طريق القدس يمر في أذربيجان أيضاً
هل تريد الاشتراك في نشرتنا الاخباريّة؟
شكراً لاشتراكك في نشرة إضآءات
لقد تمت العملية بنجاح، شكراً