كتب الدكتور علي حجازي:
ثقافة
كتب الدكتور علي حجازي: "الطيور المهاجرة", قصّة قصيرة جدّاً, الطيورُ المهاجرةُ ترسمُ في السماءِ لوحةً تعبيريّةً رامزةً إلى بَوْح ٍ وجدانِيٍّ عميق.
د. علي حجازي
20 تشرين الثاني 2023 , 18:38 م


   الصيّادون يصوّبون فوّهاتِ الموتِ إلى أرواحِ هذه المخلوقاتِ الجميلةِ المغادرةِ أرضاً عافَها الدِّفْءُ والأمان.

   أبصرَ رجلٌ طاعنٌ في إنسانِيَّتِه ، مؤمنٌ بالرحمةِ، المشهدَ الدامِيَ المُشِفَّ في الوجع ِ، فصاح ؛ بملء فيه صاح :

- دعوا الطيورَ المهاجرةَ تصلُ إلى مرابعِ الدفءِ والأمان . لا تطلقوا عليها النار . لا لا لا.

   سمعتُ صرخةَ الرجلِ الإنسان ، وأنا أبصرُ بعينينِ نبعَيْن ِ من حزنٍ ودمعٍ وأسى مشهدَ الأفعى التي ، عندما عَجَزَتْ عن مواجهةِ الطيورِ الكبيرة ،راحت تلتهمُ جسومَ تلكَ الصغيرةِ التي غادرت أرواحُها إلى اللهِ مغرّدة:

- لا تطلقوا النارَ على أرواحِنا بعد أنْ تركنا لكم لحمَنا وعظامَنا، فنحن مغادرون دُنياكم هذه، صرخت؛ بِحَنْجَرَةٍ مجروحةٍ صرخت:

- يا عُشاقَ القَتْل ِ والدّم ، لا تطلقوا النار على أرواحِ عصافيرِنا المهاجرةِ، من فلسطينَ ولبنانَ، إلى الله، حيثُ الماءُ والدفءُ والأمانُ والغذاء، والرحمةُ المفقودةُ في هذه الأرض الجرداء.

لا تطلقوا النار .   لا  لا  لا

بيروت في العشرين من تشرين الثاني ، 2023.

د.علي حجازي

المصدر: موقع إضاءات الإخباري
الأكثر قراءة طريق القدس يمر في أذربيجان أيضاً
طريق القدس يمر في أذربيجان أيضاً
هل تريد الاشتراك في نشرتنا الاخباريّة؟
شكراً لاشتراكك في نشرة إضآءات
لقد تمت العملية بنجاح، شكراً